التخطي إلى المحتوى

يعد اللوز واحدا من أفضل أنواع المكسرات التي تتميز بمذاقها الجميل ويمكن إضافته للكثير من الأطعمة لإضافة نكهات مميزة للطعام أو تناولها كسناكس كذلك فهو يعتبر أحد أنواع الفواكه المجففة صغيرة الحجم ولا يؤكل من هذه الثمرة سوى بذرتها وللعلم فإن السعرات الحرارية في كوب من اللوز الذي يستهلكه الجسم حوالي 25%.

السعرات الحرارية في اللوز

يحتوي اللوز على العديد من المعادن والفيتامينات الهامة لإمداد الجسم بالعديد من الفوائد الصحية بالإضافة إلى وجود السعرات الحرارية في اللوز والتي تقدر بحوالي 579 لكل 100 جرام من اللوز.

ويعتبر اللوز مصدر غني بالألياف والبروتينات ومجموعة فيتامينات ب المتكاملة ومجموعة من المعادن الأساسية في عملية بناء الجسم مثل الزنك والبوتاسيوم و المغنيسيوم وكل هذه العناصر تساعد على إمداد الجسم بالطاقة التي يحتاج إليها.

القيمة الغذائية للوز

يحتوي اللوز على نسبة ممتازة من الكربوهيدرات التي تغطي حوالي 2% من احتياجات الجسم اليومية حيث يعتبر الاختيار الأنسب في تناوله كوجبة خفيفة أثناء اليوم حيث يحتوي على نسبة من الدهون الأحادية الغير مشبعة.

و التي تفيد صحة القلب وهنا يجب ملاحظة عدم الإفراط في تناول ثمار اللوز وذلك لاحتوائه على نسبة من الدهون الضارة كذلك فإن كل 100 جرام من اللوز تحتوي على العناصر التالي ذكرها.

  • السعرات الحرارية 579 سعرة حرارية.
  • الدهون 49.93 جرام
  • البروتينات 21.15 جرام.
  • الكربوهيدرات 21.55 جرام.
  • الألياف 12.5 جرام.
  • الكالسيوم 269 جرام.
  • الحديد 3.71 جرام.
  • السيلينيوم 4.1 ميكرو جرام.
  • البوتاسيوم 733 ميللي جرام.
  • الفوسفور 481 مللي جرام.
  • فيتامين ه 25.63 ميللي جرام.
  • حمض الفوليك 44 ميكرو جرام.
  • الزنك 3.12 ميللي جرام.
  • الماغنيسيوم 270 ميللي جرام.

اقرأ أيضًا: أسهل طريقة لحساب السعرات الحرارية

فوائد اللوز الصحية

يرتبط اللوز بالعديد من الفوائد الهامة نظرا لاحتوائه على الدهون الأحادية الغير مشبعة التي تفيد الجسم بنسبة عالية كما يساهم في تقليل عمليات التأكسد في الجسم بالإضافة لوجود الألياف الغذائية والبروتينات.

يساهم في حماية الجسم من أمراض الشيخوخة المبكرة لأنه يقي الجسم من عملية الإجهاد التأكسدي كما يحافظ على الذاكرة وخفض نسبة التعرض للزهايمر خاصة مع تقدم العمر.

يحافظ اللوز على صحة القلب ويحافظ على الجسم من تعرضه للأمراض السرطانية كما يمكنه التحكم في معدل السكر في الدم فيحافظ عليه من الإصابة بداء السكري حيث أنه غني بمادة البوتاسيوم لذلك فهو يعمل على خفض عملية التمثيل الغذائي.

يتحكم أيضا في مستوى ضغط الدم وحماية الجهاز الهضمي من التلف كما يساهم في حماية الكلى من إصابتها بالفشل ويعتبر اللوز واحدا من الثمار التي يمكن تناولها خلال الحميات الغذائية والأنظمة المتبعة لفقد الوزن الزائد في الجسم نظرا لامتلاكه نسبة مرتفعة من السعر فيؤدي إلى خفض نسبة الشعور بالجوع والإحساس المستمر بالشبع بعد تناوله.

اقرأ أيضًا: جدول كيتو دايت مع الصيام المتقطع

أضرار اللوز

قد يعتقد البعض بأن أية ثمار تمتلك العديد من الفوائد تكون خالية بنسبة 100% من الأضرار وهذا الاعتقاد عار تماما من الصحة لأنه مثله كغيره يمكن وأن يتسبب في بعض المضاعفات إثر تناوله مثل الأضرار التالية.

ظهور أعراض تحسسية لدى بعض المصابين بحساسية اللوز مثل وجود صعوبة في التنفس أو ظهور بعض التورمات إثر تناوله لذلك يجب تجنب تناول اللوز إلا تحت إشراف من الطبيب المعالج.

يمكن للوز أن يتسبب في حدوث إمساك وانتفاخ مع وجود غازات بالمعدة وذلك لارتفاع نسبة الألياف الغذائية.

ربما يتسبب في بعض المضاعفات إذا تم تناوله مع بعض الأدوية الملينة أو أدوية الضغط أو المضادات الحيوية.

يجب على مرضى باركنسون ومرضى الخرف تجنب تناول اللوز حتى لا يدخل إلى الرئتين ويتسبب في الإصابة بالتهابات رئوية.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *