التخطي إلى المحتوى

كلف الحمل هو عرض يظهر لدى المرأة عندما تكون حامل، وتظهر أعراضه على لون الجلد، وتكون عبارة عن ظهور بقع داكنة اللون على الجلد، وتظهر بنسبة أكبر على الخدين أو الأنف أو الجبين أو الرقبة والذقن والساعدين، ويسمى أيضًا قناع الحمل ويصيب 90% من النساء، وقد يصيب الرجال في بعض الأوقات.

الحمل وجنس الجنين

تعتقد كثير من السيدات أن هناك علاقة بين قناع الحمل وجنس المولود، وهي من الخرافات الدارجة ولا أساس لها من الصحة، كذلك كلف الحمل لا يؤثر على الجنين أو الأم الحامل، بل هي مجرد ظاهرة طبيعية تحدث بسبب العديد من الأسباب، وهناك طرق للتخلص والوقاية من ظهور أعراض الكلف، وتظهر غالباً أعراضه عندما يمضي ما يقارب 34 أسبوع من فترة الحمل، وقد تظهر لبعض النساء أو لا أو تتأخر موعدها في الظهور.

أعراض كلف الحمل

هي عبارة عن أعراض جلدية، لا تظهر إلا على الجلد وتكون عبارة عن بقع داكنة، وتظهر غالباً في الوجه في المناطق التالية: الخدين والأنف والجبين وامتداد خطى الفك والشفة العليا والذقن، ويظهر غالباً في مناطق أخرى مثل الرقبة أو الساعدين، وقد يظهر في الأماكن المعرضة للشمس أو الأماكن التي تعاني من الاحتكاك مثل: الفخذين والإبطين، وقد تؤثر كلف الحمل في زيادة أعراض النمش أو الندوب على الوجه والجسم.

أسباب ظهور كلف الحمل للحامل ومتى يختفي

  1. يزيد إنتاج البشرة لصبغة الميلانين أثناء الحمل مما يسبب ظهور صبغات الحمل.
  2. ‏ويعد تعرض المرأة للشمس أثناء فترة حملها لفترات طويلة سبب لظهور قناع الحمل.
  3. ‏في أثناء فترة الحمل يتأثر الجسم بسبب العديد من العوامل المؤثرة، ومن هذه العوامل تغير الهرمونات في جسم المرأة الحامل، والتي تسبب أيضاً ظهور الكلف.
  4. أعراضه لا تدوم إلى الأبد، بل تختفي أعراض كلف الحمل بعد الولادة غالباً، وقد تستمر عند بعض الأمهات بنسب نادرة جداً، وقد تستمر ما بعد الولادة لمدة ستة أو أربعة أشهر، وتختلف المدة من امرأة لأخرى.

علاج كلف الحمل

يمكن علاج قناع الحمل بالعديد من الطرق الطبيعية أو الكيميائية، ويمكن أن تختفي غالباً بعد الولادة على الفور، وهنالك طرق أخرى يمكن بها علاج الكلف ومنها:

  1. إن كانت أعراض الكلف تختفي بالتدريج, يمكن تركها لبعض الوقت لتختفي ولكن إن كنت تريدين الحل السريع، يمكن استخدام كريمات لإخفاء أعراضه في أوقات المناسبات العامة، وهذه أسرع الطرق لإخفاء الأعراض مؤقتاً.
  2. ‏استخدام حقن الهيدروكينون أو الجلوتاثيون، وتستخدم في حال إذا كانت أعراض الكلف لا تختفي، أو إن كانت لا تختفي بسبب استخدام أحد أنواع موانع الحمل، فيمكن استخدام الحقن في هذه الحالة.
  3. علاج أعراض صبغات الحمل بالتقشير الكيميائي، والذي يساعد على تفتيح البشرة، وتقشير طبقة الجلد المصابة بأعراض بقع الحمل.
  4. استخدام علاج جلسات أشعة الليزر من أجل تفتيح البشرة السمراء في حين استمرت ظهور بقع الحمل لما بعد الولادة لفترة طويلة.
  5. العلاج بالطرق الطبيعية، عبر تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، والذي يتوفر غالباً في الكثير من أنواع الخضراوات أو الحبوب، أو الفواكه مثل: البرتقال أو الخبز الأسمر.
  6. يمكن أيضاً أخذ هذا الحمض من الأدوية الغذائية المكملة، ويجب استشارة الطبيب قبل تناول هذه الأدوية، ولكن يفضل دوماً الغذاء الطبيعي الخالي من المواد الكيميائية، وإن كان يظهر النتائج ويعالج على المدى البعيد.
  7.  تجنب التعرض لأشعة الشمس بقدر الإمكان، كذلك يمكن وضع كريم واقي للشمس، عند الاضطرار للخروج أو ارتداء ملابس تغطي الجسم.
  8. يفضل شرب 8 أكواب من المياه، لأنها تعمل على ترطيب البشرة مما تعالج أعراض قناع الحمل.
  9. عند الاستحمام يفضل الابتعاد عن الصابون العادي، واستبداله بالصابون الذي يحتوي على مرطبات البشرة لعلاج قناع الحمل، على سبيل المثال صابون الجلسرين.
  10. ممارسة التمارين الخاصة للحوامل، لأنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية، مما تساعد في الحفاظ على صحة البشرة والجلد، وتجنب ظهور أعراض كلف الحمل.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *