التخطي إلى المحتوى

كيف أدرب طفلي على الحمام، تعتبر مهمة تدريب الطفل على الحمام من المهام التي تكون صعبة بالنسبة لكل الأمهات في الغالب، ولذلك يجب أن تهيئ الأم نفسها لكل التداعيات، التي قد تحدث في البيت بسبب تدريب ابنها على الدخول إلى الحمام بمفرده.

وتتم هذه المرحلة على عدة خطوات، كما يجب الأخذ في الاعتبار أن الطفل يكون في مرحلة، لا يستطيع أن يعبر فيها عن احتياجاته الجسدية.

ما يجب أن تعرفه الأم قبل تدريب طفلها على الحمام؟

هناك عدد من النقاط الأساسية التي يجب أن تنتبه لها الأم قبل اتخاذ خطوة تدريب ابنها على دخول الحمام بمفرده، ومن بين هذه النقاط الهامة:

  • ليس كل الأطفال في نفس العمر يكون لديهم نفس الاستعداد النفسي أو الجسدي للانتقال من مرحلة لأخرى، أي لا يجب الأم أن تقوم في عمر محدد أن تعلم طفلها نشاط معين لمجرد سماعها ذلك من أم أخرى.
  • يجب على الأم ملاحظة قدرة طفلها على التعبير عما بداخله، أي أن الطفل في هذا العمر يستطيع أن يعبر عن ما يحتاجه أم لم يستطع التعبير بعد.
  • على الأم أن تحاول أن تلفت انتباه طفلها إلى كيفية التعبير عن احتياجاته الجسدية، مثل: دخول الحمام أو الجوع أو العطش.
  • يجب في المرحلة التي تقرر فيها الأم تعليم طفلها الحمام، أن يكون الطفل قادراً على التحرك بسهولة والمشي سريعاً.

كيف تبدأ الأم في تدريب طفلها على الحمام؟

هناك عدد من الأمور التي يجب الأم اتباعها في حالة تدريب الطفل على الحمام، ومن بين هذه الأمور:

  • يفضل أن تقوم الأم تدريب طفلها على الحمام في الصيف، حتى لا يتسبب ذلك في إصابة الطفل بالإنفلونزا، لأن الأم تقوم بخلع ملابس طفلها لفترات طويلة حتى تستطيع تدريبه على الحمام.
  • يفضل أن تخصص الأم مكان خاص بالطفل في الحمام، وأن تشتري له المقاعد الخاصة بالأطفال في الحمام، مع وجود بعض من الألعاب المائية التي يحبها الأطفال حتى تشجعه على دخول الحمام.
  • في حالة تبول الطفل على الأماكن الداخلية في المنزل مثل السرير أو الأريكة، لا تقومي بضرب الطفل أو توبيخه حتى لا يترجم أن هذا الفعل يتسبب في إيذائه ويخشى أن يعبر عنه.
  • يجب أن تتأكد من قدرة الطفل على فهمه العلامات التي تستخدمها امه في تدريبه على الدخول إلى الحمام، ويفضل أن تبدأ هذه المرحلة خلال لبسة الحفاضة.

كيف أدرب طفلي على الحمام؟

يتم تدريب الطفل على الحمام من خلال اتباع عدة خطوات، وهي:

  • يجب أن تقومي بشرح ما عليه أن يفعله من خلال فعل الشئ نفسه أمامه، حيث تقومي بالاتجاه إلى الحمام وشرح كيفية يقوم بالدخول للحمام أمامه.
  • يجب أن تقومي بتنظيم مواعيد دخول الحمام لطفلك من خلال عمل جدول، حيث تقومي بإدخال طفلك للحمام كل ساعة لكي يقوم بالتبول.
  • لا تتوتري أو تقومي بتوبيخ الطفل أو إهانته، حتى لا يكره أن يقوم بهذا التصرف، أو أن يعند مع الأم في عدم التبول في المقعد الخاص به.
  • يمكن أن تقومي بإعطاء طفلك سوائل كثيرة حتى يحفز ذلك رغبته في دخول الحمام، وعند رغبته في ذلك تقوم بتوجيه على الحمام لكي يتبول في المقعد الخاص به.

نصائح يجب إتباعها عند تدريب الطفل على الحمام

يجب اتباع هذه النصائح في حالة تدريب طفلك على الدخول إلى الحمام:

  • عليكي أن تقومي بتشجيع طفلك في حالة قام بالتصرف الجيد واستخدم الحمام جيداً مثل إعطاءه حلوى أو تقديم لعبه جديدة له.
  • يجب عليك أن تتأكدي من قدرة طفلك على التخلي عن الحفاضات، كما يجب عليكي أن تنتبهي إلى الأوقات التي يحتاج فيها إلى الدخول للحمام مثل ما بعد الاستيقاظ، أو في منتصف الليل.

 والجدير بالذكر أن مهمة تدريب الطفل على التبول في الحمام يكون من المهام الصعبة لما تتسبب في تلف بعض الأشياء في المنزل، واضطرار الأم إلى التنظيف باستمرار، ولكن على الأم أن تكون جاهزة لأي شي وان يكون لها صبر حتى يتعلم الطفل دخول الحمام بمفرده.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *