التخطي إلى المحتوى

كم مدة رضاعة الطفل من امه سؤال يحتاج إلى توضيح، لأن كثير من الأمهات يختصرن هذه المدة لعدة أشهر قليلة أو يتمادين لما بعد عمر السنتين، حيث يعتبر حليب الأم هو الغذاء الأساسي للطفل في الشهور الستة الأولى له، حيث تمد الرضاعة الطبيعية الطفل بكافة العناصر الغذائية التي تساعده على بناء جسمه فيما بعد، كما تقي من الأمراض المزمنة التي قد تصيبه في كبره.

كم مدة رضاعة الطفل من أمه

تبدأ مرحلة رضاعة الطفل من أمه منذ الدقائق الأولى من ولادته، حيث يتم وضع الطفل على ثدي أمه بعد الولادة مباشرة، لمدة ثلاث أو خمس دقائق على كل حلمة، حيث يبدأ اللبن في الخروج من ثدي الأم بعد هذه الفترة، وتنقسم فترات ومدد رضاعة الطفل الطبيعية إلى عدة أقسام:

  • تتراوح مدة الرضاعة الطبيعية للطفل ما بين كل من 10 دقائق إلى ربع ساعة، وهذه النقطة تختلف من شخص لآخر.
  • في حال كان الطفل قد شبع من اللبن، يخرج من فمه بعض قطرات من اللبن وهذه علامة واضحة على الشبع.
  • تتراوح المدة الفاصلة بين كل رضعة إلى أخري على حسب كل طفل والكمية التي تشبعه في كل رضعة، فهناك طفل يرضع كل أربع ساعات وطفل أخر يرضع كل ساعتين وهكذا.
  • يجب مراقبة المدة التي يقوم الطفل فيها بعملية الإخراج، حيث لابد من عمل 6 مرات بول ومرة براز كل 24 ساعة، وهي العلامة الدالة على شبع الطفل.

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

هناك الكثير من الفوائد الخاصة بالرضاعة الطبيعية، ومن بينها:

  • تقوية الجهاز المناعي للطفل، حيث يمده لبن الأم بما يحتاجه من عناصر غذائية هامة.
  • تعمل الرضاعة الطبيعية على تعزيز وظائف الجهاز العصبي للطفل، حيث تساعده على النمو بشكل سليم.
  • تساعد في تطوير نمو المخ والحفاظ على وظيفته بشكل صحيح، بالإضافة إلى أنها تعمل تقوية مراكز الحفظ والذاكرة.

اقرأ أيضًا: الخطوات الصحيحة لفطام الطفل من الرضاعة الطبيعية

الأخطاء التي يجب تجنبها عند رضاعة الطفل من أمه

هناك عدد من الأخطاء التي ترتكبها الأمهات أثناء الرضاعة الطبيعية، وهي:

  • الرضاعة من جانب واحد أو من ثدي واحد، حيث تقلل هذه الطريقة من إدرار اللبن في الثدي الذي تتم منه الرضاعة قليلاً حتى يصل في بعض الحالات إلى أن يجف.
  • عدم تدريب الطفل على الضغط على لحمة ثدي امه بالطريقة الصحيحة، وهذا قد يقلل من إدرار اللبن في الثدي، وعدم إرضاع الطفل أثناء النوم.
  • استخدام سكاتة الأطفال التي يضعها الأطفال في أفواههم بدلاً من ثدي الام، وهذا يضر على أسنان الجنين فيما بعد، كما انه تزيد من شعوره بالجوع.
  • عدم وجود جدول خاص بمواعيد الرضاعة الطبيعية، حيث يتسبب ذلك في عسر هضم للطفل في بعض الأحيان.
  • هناك فكرة خاطئة تراود ذهن كل أم ترضع طفلها، وهي كثرة الأكل حتى تستطيعي أن تقومي بالرضاعة على اكمل وجه، ولكن هذا خاطئ تماماً حيث تكون السوائل هي في المقام الأول لكثرة نزول حليب الام.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

تعمل الرضاعة الطبيعية على حصول الأم على الكثير من الفوائد مثل:

  • تساعد الرضاعة الطبيعية على إنقاص وزن الأم، حيث يفقد من وزنها الكثير في حال المداومة على نظام صحي معين.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على تنظيم الهرمونات في جسم الأم، بالإضافة إلى أنها تعمل على زيادة هرمون برولاكتين.
  • تعد الرضاعة الطبيعية أحد الوسائل الآمنة التي تعمل على المباعدة بين فترات الحمل، حيث يفضل عدم حدوث حمل في فترة الرضاعة لأن الطفل في هذه المرحلة يكون في احتياج شديد لأمه.

الطفل الرضيع كائن صغير حساس يشعر بكل ما تشعر به أمه، يزعل مثلها ويفرح مثلها، فكل أحاسيس الأم تنتقل إلى الطفل من ضمتها إليه ومن ضحكتها ومن دقات قلبها الذي يسمعه، لذلك الرضاعة الطبيعية ليست فقط غذاء للطفل، ولكنها رابطة روحية بين الطفل وأمه.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *