التخطي إلى المحتوى

يتميز كريم فيوسيدين الاحمر للمنطقه الحساسة بشعبية كبيرة دامت لسنوات طويلة، حيث أن الكثير من المستخدمين لا يعرفون أنه يعالج الكثير من مشاكل المنطقة الحساسة بجانب فاعليته في علاج الحبوب والجروح، وسنتعرف خلال مقالنا هذا على استخدامات كريم فيوسيدين الأحمر وبعض المعلومات الهامة التي تخص هذا المنتج العلاجي.

كريم فيوسيدين الاحمر للمنطقه الحساسة

إن من محتويات كريم فيوسيدين الأحمر هو حمض الفيوسيديك ويكون بتركيز 2%، ويعد هذا الكريم من أشهر وأهم المضادات الحيوية التي تعمل على علاج مختلف أنواع العدوى البكتيرية، وبشكل خاص العدوة التي تنتج من بكتيريا تسمى المكورات العنقودية.

ويستخدم كريم فيوسيدين في علاج الجروح والحبوب وأيضاً في علاج مرض يسمى القوباء وينتج هذا المرض من تكون بقع قشرية على الجلد، بالإضافة لفاعليته في معالجة الكثير من مشاكل المنطقة الحساسة والتي سنتعرف عليها من خلال الفقرات القادمة.

علاج الالتهابات

تعمل جلسات تقشير الليزر الكربوني على تفتيح المنطقة الحساسة وعلى التخلص من اسمرار تلك المنطقة، ولكن تظهر بعض من الآثار الجانبية للكثير من الحالات وأشهر تلك الآثار هي الالتهاب الجلدي.

لذلك فإن كريم فيوسيدين يعتبر من أنسب الخيارات التي تعمل على علاج هذه الالتهابات وذلك بناءً على دراسة تمت إجرائها عام 2020 في دولة الصين.

علاج الحبوب

يوجد الكثير من التقنيات التي تساعد في عملية إزالة الشعر وأحدث تلك التقنيات هي الليزر، ولكن جميع هذا التقنيات ينتج عنها ظهور بعض الحبوب في المنطقة الحساسة والتي تسبب إزعاج للكثير من السيدات.

فعندما تظهر هذه الحبوب يجب الإسراع في استخدام كريم فيوسيدين الاحمر للمنطقه الحساسة، وذلك لتجنب تفاقم وتطور المشكلة وتفادياً لظهور الإفرازات الصديدية.

علاج الحكة

يساعد كريم فيوسيدين في علاج مشكلة الحكة التي تعاني منها بعض السيدات، حيث يعمل فيوسيدين الأحمر على مقاومة عدة سلالات بكتيرية تكون هي السبب في الشعور المزعج بالحكة في المنطقة الحساسة، كما أن هذا الاستخدام أشتهر كثيراً بين السيدات.

طريقة الاستخدام

يتم تنظيف المنطقة الحساسة بشكل جيد وإزالة الشعر الزائد منها أولاً، ومن ثم نضع طبقة خفيفة من كريم فيوسيدين على المنطقة الحساسة مرتين أو ثلاث مرات حسب سوء الحالة.

والجدير بالذكر أن مدة استخدام كريم فيوسيدين تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين فقط، حيث يجب ألا تزيد مدة استعمال الكريم لجميع الحالات عن 14 يوم، وفي حالة أن المشكلة لم تعالج يجب استشارة الطبيب.

الآثار الجانبية

جميع المنتجات العلاجية لها آثار جانبية وبرغم أن كريم فيوسيدين يعد منتج آمن لحد كبير، لكن ذلك لا يمنع حدوث بعض الآثار الجانبية لبعض من الحالات.

ومن أشهر تلك الآثار الجانبية حدوث احمرار وحرقان في الجلد، أو حكة جلدية، أو تهيج في المنطقة المستخدم فيها الكريم، أو تورم في الجلد، والجدير بالذكر أن احتمالية حدوث تلك الآثار نادرة وضعيفة.

كما يمكن أن تحدث بعض الأعراض التي تنتج عن تحسس من إحدى مكونات الكريم مثل، ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل مفاجئ، أو صعوبة في التنفس، أو تورم في اللسان أو الوجه أو جفن العين.

 موانع الاستعمال

لضمان استخدام الكريم بصورة آمنة يجب معرفة الموانع الطبية قبل البدء في الاستخدام ومن أهم هذه الموانع، وجود تاريخ عائلي أو مرضي للحساسية من مادة حمض الفيوسيديك.

كما أنه ينبغي استشارة الطبيب قبل استعمال الكريم في فترة الحمل، أما في فترة الرضاعة الطبيعة فلا يشكل الكريم أي ضرر ولكن يجب الانتباه من عدم استخدام الكريم بقرب منطقة الثدي.

كما يجب الانتباه عند وضع الكريم على الوجه حيث يجب الابتعاد عن منطقة العين، وفي حال لامس الكريم العين يجب غسلها بشكل سريع ومن الأفضل غسلها بغسول للعين وذلك لتجنب التهاب العين.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *