التخطي إلى المحتوى

تجهل كثير من الأمهات في أي عمر يجلس الطفل، خاصة أول مرة أمومة، وقد تحاول قبل السن الصحيح مما قد يضر بالطفل، ويعتبر جلوس الطفل بمفرده أحد العلامات الهامة التي يتم من خلالها تحديد نمو الطفل الصحي، وتعتمد هذه المرحلة نمو عضلة الظهر والرقبة، بالإضافة إلى اتزان الرأس مع باقي الجسم بشكل صحيح، وهي المرحلة التي يمكن فيها الطفل الجلوس بمفرده، حيث يمكنه أن يتحكم بحركات رأسه دون أن يختل توازنه.

في أي عمر يجلس الطفل؟

يعتمد متخصصون طب الأطفال أن العمر المناسب لجلوس الطفل يتراوح ما بين 4-7 شهور، وهو يكون عمر تقريبي، ويجب أن يراعى عدد من العوامل عند حساب هذا الوقت:

  • أن الأطفال قد يولدوا في عمر مبكر عن وقت الولادة الطبيعية، لذلك عن يجب وضع هذا الوقت في الاعتبار.
  • يمكن أن يكون الأطفال أقل وزناً من الوزن الطبيعي (750 جم) عند الولادة، وذلك يؤثر على النمو الطبيعي والتطورات الحركية للطفل.
  • يمكن أن يعاني بعض الأطفال عند الولادة من بعض الأمراض في الرئة، حيث تكون بعض هذه الأمراض رئوية مزمنة.
  • يمكن أن يكون بعض الأطفال يعانون من أمراض تجعلهم يدخلون الحضانات والمستشفيات بشكل متكرر مثل أمراض القلب أو عدم اكتمال نمو بعض الأجهزة.

اقرأ أيضًا: كيف أرفع مناعة طفلي

كيف يمكن مساعدة الطفل على الجلوس؟

يمكن مساعدة الطفل في الجلوس بشكل طبيعي بعد مرور 4 شهور من خلال بعض التمرينات مثل:

  • يوضع الطفل على بطنه حيث يساعد ذلك الطفل على تقوية عضلات صدره وعضلات يده.
  • يتم تدريب الطفل على النظر إلى الأعلى حيث يساعد ذلك على تقوية عضلات الظهر وعضلات الرقبة مما ستساعده على الجلوس في وقت لاحق.
  • يدرب الطفل على الجلوس في وضعيات مختلفة، حيث ينمي ذلك عضلات الحوض والأرجل، كما يساعد على مرونة حركة الطفل.
  • يجب الجلوس بجانب الطفل واللعب معه، ويفضل وضع قصص ذات ألوان زاهية بجانب الطفل، حتى يتدرب على تحريك رأسه في جميع الاتجاهات أثناء الجلوس.
  • في بعض الحالات لا يمكن الجزم في أي عمر يجلس الطفل، لأنه يوجد بعض المشاكل الصحية كالهشاشة أو أمور أخرى تؤخر جلوسه.
  • أفضل وقت لتدريب الطفل على الجلوس، هو وقت تدريب الطفل على الحمام، حيث من الفمرتض أن يكون وقت مرح للطفل بتشجع الام.

أضرار الجلوس مبكراً

هناك عدد من الأخطاء التي يرتكبها الأمهات خلال الفترة التي يتم فيها تعليم الطفل الجلوس، وقد تتسبب هذه الأخطاء في إلحاق الضرر بالطفل فيما بعد، مثل:

  • قد يتسبب وضع الطفل في وضعية الجلوس في إصابة الطفل ببعض التمزقات في بعض الأربطة في عضلات الرقبة والأرجل.
  • لا تضعي الطفل في وضعية قد تتسبب في الضغط على مفاصل الطفل، مما قد يتسبب ذلك في اعوجاج في الأطراف بعد البلوغ.
  • يفضل وضع الطفل على وسائد خفيفة وطرية حتى لا تتسبب في ألم في الظهر أو الرقبة، مما يهيئ للطفل وضع مريح للجلوس.
  • إعطاء الطفل عدد من الألعاب التي لا تتسبب في إصابة الطفل، فهذه الألعاب تتسبب في مساعدة الطفل على تحريك يديه وأرجله باستمرار. 

نصائح عند تدريب الطفل على الجلوس

هناك عدد من الأشياء التي يجب مراعاتها عند تدريب الطفل على الجلوس، أو في أي عمر يجلس الطفل فيه ينصح بمراعاتها من بينها:

  • ينصح بوضع الطفل على الأرض حتى لا ينزلق من فوق الأريكة أو السرير.
  • ينصح بغلق جميع المخارج الموجودة في الغرفة التي يوجد بها الطفل حتى لا يخرج من الغرفة.
  • يفضل بقاء الأشياء التي قد تتسبب في إصابة الطفل مثل الآلات الحادة، أو المواد القابلة للاشتعال مثل الروائح أو المواد المعطرة.
  • في حالة كان الطفل بدأ يجلس، يجب ربط أحزمة المقاعد الخلفية، حتى تضمن عدم تحرك الطفل وإصابته عند ركوب السيارة.
  • على جانب آخر يجب الحرص على حركة الأطفال، خاصة في السنوات الأولى وفي بداية تعلمه الجلوس أو المشي حيث تأخذ العضلات والمفاصل شكل الحركة التي ينتظم عليها الطفل، وقد يتسبب الخطأ في إصابة الطفل بعجز طوال عمره.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *