التخطي إلى المحتوى

يعد موضوع علاج الديدان المعوية عند الكبار أحد المواضيع المهمة التي يجب طرحها على الساحة، فالديدان المعوية والتي تعرف أيضًا باسم الديدان الطفيلية تعد أحد الأنواع الرئيسية للطفيليات المعوية والتي تتضمن مجموعة من الأنواع الأخرى مثل الديدان المفلطحة التي تتمن الديدان الشريطية والمتقلبة، وهناك أيضًا الديدان المستديرة التي تتسبب في حدوث الالتهاب الدماغي والدودة الدبوسية إلى جانب الدودة الخطافية.

والأن هيا بنا لنسلط الضوء أكثر الديدان المعوية وأعراضها وأسباب الإصابة بها إلى جانب طرق علاج الديدان المعوية  لدى الكبار، كل هذا وأكثر سوف نتعرف عليه الأن من خلال الأسطر القادمة من هذا المقال.

أهم اعراض الديدان المعوية لدى الكبار

علاج الديدان المعوية
علاج الديدان المعوية

ينتج عن الإصابة بالديدان المعوية مجموعة من الأعراض الأساسية والتي تتمثل في الآتي.

  • الإحساس بألم شديد في البطن.
  • الإسهال والغثيان والقيء معًا.
  • الشعور بإعياء وتعب شديد.
  • فقدان الوزن بشكل كبير دون وجود سبب لذلك.
  • وجود غازات أو الشعور بانتفاخ.

في بعض الحالات ينتج عن الديدان المعوية حالة تعرف باسم الزحار وهي عبارة عن اسهال يكون مخلوط بدم إلى جانب وجود مخاط في البراز، كما قد تسبب هذه الديدان أيضًا أعراض طفح جلدي وحكة حول المستقيم أو الفرج، وفي بعض الحالات الأخرى التي تكون فيها الأعراض شديدة قد ترى دود في البراز.

أسباب الإصابة بالديدان المعوية

من ضمن أهم الأسباب التي قد تكون سببًا رئيسيًا في الإصابة بهذه الديدان هو تناول اللحوم النيئة لحيوانات مصابة بالفعل بهذه الديدان مثل الأسماك والأبقار أو الخنازير، الأمر الذي يترتب عليه الإصابة على الفور بهذه الديدان، وإلى جانب هذا الأمر هناك أسباب أخرى تقف خلف الإصابة بهذه الديدان وهي تتمثل في الآتي.

  • شرب المياه الملوثة، والتي بمجرد ما أن تصل إلى المعدة حتى تستقر هناك وتتكاثر بشكل كبير.
  • لمس البراز الملوث أو المصاب بهذه الديدان.
  • عدم الاهتمام بالنظافة في الطعام واللباس وغيرها من جواب الحياة الأخرى.
  • تناول طعام ملوث.
  • ملامسة التربة الملوثة.

طرق علاج الديدان المعوية والوقاية منها

توجد بعض أنواع الديدان التي تختفي بمفردها دون الحاجة إلى الخضوع لأي علاج، حيث يقوم الجهاز المناعي بالقضاء عليها، سوف تحتاج في هذا فقط إلى مناعة قوية ونظام غذائي صحي وممارسات صحية كل يوم، بينما تحتاج أنواع أخرى من الديدان إلى الخضوع لعلاج على الفور يتمثل في تناول مضادات الطفيليات، لذلك من الضروري في حالة التعرض لأي من الأعراض السابقة أن تقوم بمراجعة طبيبك على الفور لتحديد أي من أنواع الديدان التي أصبت بها وتحديد العلاج المناسب لك.

حيث يقوم الطبيب بعد التشخيص وتحديد نوع الديدان المصاب به عن طريق تشخيص الأعراض، ومن ثم يقوم بوضع خطة علاجية تتضمن العلاج الدوائي عن طريق الفم في حالة الإصابة بالديدان الشريطية مثل دواء البرازيكوانتيل، وعلاج الميبيندازول والألبيندازول في حالة العدوى بالديدان المستديرة.

تبدأ الحالات في التحسن بعد تناول هذه العلاجات خلال بضعة أسابيع على الأكثر، وبعد مرور هذه الأسابيع يقوم الطبيب بأخذ عينة من البراز مرة أخرى ويقوم بتحليلها بعد العلاج لمعرفة ما إذا كانت هذه الديدان لازالت موجودة أم لا، وفي حال لازالت موجودة وهو أمر نادر ما يحدث فإنه يقوم بمد فترة العلاج لمدة أطول، ثم يرجي تحاليله مرة أخرى وهكذا حتى يتم التخلص من هذه الديدان.

اقرا أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *