التخطي إلى المحتوى

من المهم أن تكون هناك قوانين رادعة لجميع أنواع الجرائم، حتى يتمتع المجتمع بالسلام، ومن تلك الجرائم جريمة السب والقذف، حيث تصل عقوبة السب والقذف في السعودية إلى السجن أو الجلد أو الغرامة، وتختلف العقوبة باختلاف الضرر، كذلك يوجد عقوبة للسب والقذف الإلكتروني، وسنتعرف على التفاصيل خلال المقال.

عقوبة السب والقذف في السعودية 

من المعروف أن السب هو تلفظ بكلمات خادشة للإحساس والشرف، وتسبب الإهانة والمذلة لشخص ما غير متواجد، سواء كان بقصد أو من غير قصد.

أما القذف هو جريمة عمدية على الدوام أي بشكل مستمر.

والقذف يعد من الحدود الشرعية، وينعقد الاختصاص في عقوبة السب والقذف الإلكتروني في السعودية للمحكمة الجزائية، وقد تكون العقوبة تعزيرية، أو إقامة الحد الذي نص عليه الشرع، وللقاضي السلطة التقديرية في ذلك.

في حال التلفظ على شخص أثناء أداء عمله بإهانة، فالعقوبة قد تصل إلى حد القذف، وهو ثمانون جلدة، أو تكون العقوبة سجنه. 

وفي حال كان الاعتداء اللفظي مجرد إهانة، يكون الشخص المدعي حق خاص تجاه الجاني (المدعى عليه)، والجهة المختصة في قضايا السب والقذف هي المحكمة الجزائية.

 حيث يحق على المدعي أن يطالب بحقه والتعويض عن ما لحقه من ضرر، وللقاضي هنا سلطة تقديرية في فرض العقوبة، وذلك من خلال الظروف الخاصة المحيطة بحيثيات الجريمة، وكيفية ارتكابها، ومدى خطورتها وجسامتها ومدى أذية الشخص.

ففي حال تعرض شخص للإهانة من شخص أخر باستعمال الكلمات النابية والمسيئة والجارحة. يمكن أن يرفع دعواه عليه أمام السلطات المختصة في القضاء ليتمكن من الحصول على حقه لكي لا يبقى متأثراً لفترة طويلة.

ونؤكد أن عقوبة القذف:

  •  الجلد ثمانون جلدة لمن يقوم بقذف الغير بدون دليل أو إثبات.

أما بالنسبة إلى عقوبة السب:

  •  فأنه يتم تعويض المتضرر عما أصابه من ضرر، وما لحق به من أذى معنوي، وذلك  بمبلغ من المال، تفرضه المحكمة على الجاني الذي احدث الضرر.

معنى السب والقذف الإلكتروني

كذلك نشير إلى عقوبة السب والقذف في السعودية، إذا تم على المواقع الاجتماعية، حيث إن بعض الناس من أصحاب النفوس الضعيفة والشخصيات الغير أخلاقية، يستغلون مواقع التواصل الاجتماعي لتوجيه اتهامات لأشخاص دون دليل، أو تشويه سمعة الناس، ويكون هدفهم الانتقام والتشهير، أو التسلية العبثية، ومنهم من يقول الكلمات كإقرار حقيقة وليست سب حتى لو فُهم منها ذلك.

و بالتالي يجب أن يكون الأمر محل اعتبار عند الجهات المعنية، وينظرون إلى تلك الحوادث ككل لا يتجزأ. 

فبعض الألفاظ والمعاني قد تصف حالاً وواقعاً، وأمر قد حدث بالفعل، ولم تكتب بقصد السب والقذف. 

ويتم إثبات جريمة القذف الإلكتروني، من خلال استخدام تقنيات حديثة، تتمتع بها أنظمة المعلومات. 

فعند الإبلاغ عن شخص يقوم بالسب أو القذف، يتم فحص الرسائل أو الهاتف الشخصي الخاص بالمتضرر، عن طريق إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية، وذلك لتطبيق عقوبة السب والقذف في السعودية على الجاني.

عقوبة السب والقذف الإلكتروني

ويعاقب فاعل إحدى هذه الجرائم، من سب و قذف وشتم، بعقوبة السجن لمدة تصل أقصاها لخمس سنوات، وذلك في حال تم إثبات القذف الإلكتروني.

وفي بعض الحالات يمكن أن تكون عقوبة القذف، غرامة مالية بحد أقصى ثلاث ملايين ريال.

 ومن الممكن أن تكون العقوبة مشددة فيتم الحكم بالحبس والغرامة المالية معاً.

إجراءات رفع دعوى سب و قذف

  • التوجه إلي أقرب مركز شرطة وتقديم بلاغ رسمي.
  • يقوم الشرطي بتحرير محضر يشمل كل أقوال المدعي.
  • إحالة المحضر إلى مكتب التحقيقات والادعاء العام.
  • التحقق من هوية الشخص المدعى عليه.
  • بعد التأكد من هوية المدعى عليه، يتم إحضاره لمكتب التحقيق لسماع أقواله.
  • بعد استجواب المدعى عليه يتم إحالة ملف القضية إلى المحكمة الجنائية، لإثبات جميع جوانب الاتهام وتحديد  العقوبة المناسبة.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *