التخطي إلى المحتوى

طريقة صلاة الاستسقاء للمرأة يعتقد البعض أن لها شكل آخر عن ما يؤديه الرجال، وهي من الصلوات النافلة، حيث يصليها المسلمون رجاءاً وطلبًا من الله تعالى لنزول المطر، ومنع الجفاف أو قضاء شيء آخر حسب نية المصلي، لذلك  فهي سنة مؤكدة عند عدم وجود المطر، ومن خلال مقالتنا سنتعرف على كل ما يخص صلاة الاستسقاء.

طريقة صلاة الاستسقاء للمرأة

لا تختلف طريقة صلاة النساء في المنزل، عن طريقة صلاة الرجل وهو من باب المساوة بين الرجال والنساء في الدين الإسلامي، حيث ساوى بينهما في الأحكام.

وقت صلاة الاستسقاء

صلاة الاستسقاء للنساء في البيت

لقد اختلف الفقهاء في حكم الاستسقاء للمرأة في البيت لقولين:

  1. الرأي الأول مستحب وهذا رأي الشافعي، وأما رأي الامام أحمد وفيها رأيان وهما: الأولى مستحب والآخر غير مستحب.
  2. رأي ثانٍ مكروه تحريمًا وهذا رأي الحنفية حيث لا يجوز الصلاة جماعة دون الرجال.

هل يجوز صلاة الاستسقاء منفردًا؟

اتفق عدد كبير من الفقهاء بالإجماع على جواز أداءها منفرداً أو مع أهله في البيت أو في المدرسة، ولكن السنة وأكملها أن المسلمين يجتمعون في مكان واحد تحت إمام واحد ويتضرعون إلى الله لأنه كلما زاد عدد المسلمين وكانت نيتهم قوية كلما اقتربوا من الإجابة.

وقت صلاة الاستسقاء

صلاة الاستسقاء يكون وقتها من بعد طلوع الشمس، حيث يكون ارتفاع الشمس طفيفًا أي بعد الشروق ب20 دقيقة مثل صلاة العيد.

كيفية صلاة الاستسقاء

هي مثل صلاة العيدين، حيث يصلي ركعتان ويكبر سبعًا في الركعة الأولى وخمسًا في الركعة الثانية، ثم يكبر تكبيرة الاحرام وبعدها ست تكبيرات، ثم يقرأ الفاتحة والأعلى في الركعة الأولى والغاشية في الركعة الثانية، لذلك يصليها الإمام بالناس ركعتان حيث لا يكون وقتها وقت الكراهة وأيضًا في وجود الجفاف وعدم وجود الماء، لذلك لا يشترط الأذان في صلاة الاستسقاء ولا خطبتها حيث ينادي الامام للناس عامة للصلاة، ثم يخطب وعند الإنتهاء يحول الإمام ملابسه إذا كانت عباءة أو شالاً وكذلك المصلين يحولون ملابسهم أي ما على يمينهم على شمالهم، وهكذا يستقبلون القبلة رافعين أيديهم متذللين لله عز وجل ويدعونه متضرعًا.

الأدلة من السنة

كما ورد في الحديث أنه أرسلني أميرٌ من الأُمراءِ إلى ابنِ عباسٍ “أسأَلُهُ عن الصلاةِ في الاستسقاءِ فقال ابنُ عباسٍ : ما منعَه أن يَسألَني ؟ خرج النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ متواضعًا مُتَبَذِّلًا مُتَخَشِّعًا مُتَرَسِّلًا مُتَضَرِّعًا فصلَّى ركعتينِ كما يُصلِّي في العيدِ لم يَخطبْ خطبتَكم هذه”.

وفي حديث آخر” شَكى النَّاسُ إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قُحوطَ المطرِ فأمرَ بمنبَرٍ فوضعَ لَه في المصلَّى ووعدَ النَّاسَ يومًا يخرُجونَ فيهِ فخرجَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ حينَ بدا حاجبُ الشَّمسِ فقعدَ على المنبرِ فَكبَّرَ وحَمِدَ اللَّهَ ثمَّ قالَ إنَّكم شَكوتُم جدبَ ديارِكم، واستئخارَ المطرِ عن إبَّانِ زمانِه عنكم، وقد أمرَكمُ اللَّهُ سبحانَه أن تدعوهُ ووعدَكم أن يستجيبَ لَكم، ثمَّ قالَ : الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ، لا إلَه إلَّا اللَّهُ يفعلُ ما يريدُ، اللَّهمَّ أنتَ اللَّهُ لا إلَه إلَّا أنتَ الغنيُّ ونَحنُ الفقَراءُ أنزِل علينا الغيثَ، واجعل ما أنزلتَ لنا قُوَّةً وبلاغًا إلى حينٍ ثمَّ رفعَ يديهِ فلم يزَل في الرَّفعِ حتَّى بدا بياضُ إبطيهِ، ثمَّ حوَّلَ إلى النَّاسِ ظَهرَه، وقلبَ أو حوَّلَ رداءَه وَهوَ رافعٌ يديهِ، ثمَّ أقبلَ على النَّاسِ ونزلَ وصلَّى رَكعتينِ، فأنشأَ اللَّهُ سحابةً فرعَدت وبرَقت، ثمَّ أمطرَتْ بإذنِ اللَّهِ، فلم يأتِ مسجدَه حتَّى سالتِ السُّيولُ، فلمَّا رأى سرعتَهم إلى الكِنِّ ضحِك عليهِ الصَّلاةُ والسَّلامُ حتَّى بدَت نواجِذُه، فقالَ: أشهدُ أنَّ اللَّهَ على كلِّ شيءٍ قديرٌ، وأنِّي عبدُ اللَّهِ ورسولُهُ”.

ماذا يفعل من فاتته صلاة الاستسقاء؟

اجمع الفقهاء بأنهم إذا لم يحضروا الصلاة فقد فات وقتها، أما إن حضروا أثناء  الخطبة عليهم أن يصلوا تحية المسجد، ثم يجلسون حتى انتهاء الخطبة ويؤمنوا على أدعية الإمام.

فضل صلاة الاستسقاء وشروطها

فضلها عظيم وهو التذلل والتضرع لله عز وجل لطلب السقيا عند حدوث الجفاف، لذلك يستحضر الشعور بنعم الله علينا والحمد والشكر على نعمه.

شروطها

  • الطهارة : للثوب والجسد ومكان الصلاة.
  • موضع القبلة: وهي ناحية الكعبة الشريفة.
  • النية: أي ينوي المصلي أداء صلاة الاستسقاء تضرعًا لله تعالى.
  • معرفة وقت الدخول: ووقتها بعد شروق الشمس ب 20 دقيقة.
  • ستر العورة: للرجل ستر عورته من سرته إلى ركبتيه، وللمرأة كامل جسدها ماعدا الوجه والكفين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *