التخطي إلى المحتوى

ما هي شكل إفرازات الحمل بالصور حيث أن العديد من النساء تعاني أثناء الحمل من ظهور إفرازات مخففة ملونة، وأحيانًا بيضاء فاتحة برائحة خفيفة وأحيانًا عديمة الرائحة، حيث تعتبر الإفرازات المهبلية هي إحدى أعراض الحمل، التي تبدأ عادة بعد الأسبوع الثالث عشر (بداية الثلث الثاني من الحمل)، ومن المتوقع أن تزداد مع تقدم الحمل، ووصوله إلى أقصى حد له حتى اقتراب موعد الولادة.

أسباب شكل إفرازات الحمل بالصور

  • يزيد الأستروجين أثناء الحمل من تدفق الدم إلى الحوض، ويزيد من إفراز الغدد العنقية والإفرازات المهبلية ويحفز الأغشية المخاطية للجسم أثناء الحمل، كما أنه يشارك في التخلص من الخلايا القديمة في جدار المهبل وتكوين النبيت الجرثومي الطبيعي للمهبل.
  • كذلك فإن الإفرازات المهبلية أثناء الحمل تشبه الإفرازات التي تحدث بين دورتين في فترات الحيض، باستثناء أن إفرازات الرحم تكون أكثر حدة بقليل.
  • كذلك قد تكون هذه الإفرازات المهبلية مزعجة أثناء الحمل، لكنها طبيعية وستعتادين عليها، كما يمكن للإفرازات أثناء الحمل أن تخلق توازنًا صحيًا للبكتيريا في المهبل وتحمي قناة الولادة من العدوى.
  • في بعض الأحيان قد يتغير لون الإفرازات أو شكلها أو رائحتها أثناء الحمل، لذلك من الأفضل مراجعة الطبيب إذا لزم الأمر.

أنواع إفرازات الحمل

رداً على سؤال ماهية إفرازات الحمل، يمكن تقسيم أنواع الإفرازات أثناء الحمل إلى الفئات التالية:

شكل إفرازات الحمل بالصور
شكل إفرازات الحمل بالصور

إفرازات مهبلية

إذا كانت الإفرازات المهبلية رقيقة وشفافة وشبيهة بالماء، فقد يشير ذلك إلى تمزق المثانة أو تسرب السائل الأمينوسي، والذي يظهر على شكل إفرازات مائية أثناء الحمل، أو حتى إفرازات في بداية الحمل.

اقرأ أيضًا: هل يمكن أن يتأخر ظهور الجنين في كيس الحمل

إفرازات مهبلية وردية اللون

في وقت مبكر من الحمل، تملأ الإفرازات المهبلية عنق الرحم وتشكل حاجزًا وقائيًا يسمى “اللويحة المخاطية”، والذي يزول عندما يبدأ عنق الرحم بالترقق والانفتاح، وتشبه اللويحة المخاطية بياض البيض، وتكون سميكة وملطخة بالدم في بعض الأحيان، لذلك قد تبدو وكأنها بقعة، ويحدث التبقيع أحيانًا أثناء الحمل، وبعد ممارسة الجنس، وطالما كان التبقع مؤقتًا وخفيفًا، فهذا أمر طبيعي.

إفرازات جبنية وبيضاء أثناء الحمل

إذا شوهدت إفرازات بيضاء وعديمة الرائحة وسميكة في بعض الأحيان أثناء الحمل، فقد تكون علامة على وجود عدوى فطرية، حيث أن الإفرازات البيضاء وإفرازات الجبن أثناء الحمل، يمكن أن تسبب الشعور بعدم الإرتياح، وبعض الأعراض مثل الحكة المهبلية وحرق المهبل والالتهاب والألم عند التبول أو الجماع.

إفرازات رمادية برائحة مهبلية سيئة

إذا كانت الإفرازات المهبلية أثناء الحمل بيضاء أو رمادية، ورقيقة وتسبب رائحة مهبلية (رائحة تشبه رائحة الأسماك)، فقد يشير ذلك إلى نوع آخر من العدوى المهبلية أثناء الحمل أو التهاب المهبل الجرثومي، وقد تصبح رائحة المهبل أكثر حدة بعد ممارسة الجنس.

إفرازات مهبلية خضراء أو صفراء أثناء الحمل

إذا كانت إفرازاتك صفراء وخضراء ورغوية مصحوبة برائحة مهبلية سيئة، فقد تكون علامة على داء المشعرات، وهو عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، كما تشمل الأعراض الشائعة الأخرى للتريكوموناس الإحمرار، والالتهاب والحكة المهبلية وحرقان في المهبل، وعدم الراحة عند التبول أو ممارسة الجنس، أيضًا إذا لاحظتِ زيادة مفاجئة في الإفرازات المهبلية، أو تغير في اللون (وردي أو بني) أو الأغشية المخاطية، قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، فقد تكون هذه التغييرات علامة على الولادة المبكرة.

لا ينبغي إعطاء العلاج الذاتي إذا كان هناك احتمال الإصابة بعدوى في الأعضاء التناسلية، قد لا يكون من السهل التعرف على أعراض العدوى أثناء الحمل، لذلك من المهم مراجعة الطبيب للتشخيص للحصول على العلاج المناسب.

اقرأ أيضًا: افرازات الحمل الطبيعية .. أنواعها وأسبابها

علاج إفرازات الحمل

  1. إذا لاحظت أيًا من هذه الإفرازات في الشهر الأول من الحمل، فاستشيري طبيبك على الفور لأنك لا تملكين معلومات كافية عنها.
  2. يوصى بتجنب ارتداء السراويل الضيقة، أو الملابس الداخلية البلاستيكية أو البخاخات للنساء، أو الصابون المعطر أو مزيلات العرق للمنطقة التناسلية.
  3. يوصى أيضًا بعدم استخدام سدادة قطنية أو نضح مهبلي مطلقًا، كما يمكن أن يغير الغسول المهبلي درجة الحموضة الطبيعية للمهبل، ويسبب التهابات المهبل أثناء الحمل.
  4. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للهواء أن يدخل في الدورة الدموية المهبلية، ومن ثم إلى الجهاز القلبي الوعائي، مما قد يكون خطيرًا.
  5. من الأفضل عدم تنظيف المهبل بالمنظفات والمناديل المبللة، لأن ذلك سيهيج المهبل أو يغير درجة حموضة الأعضاء التناسلية، مما يزيد من فرصة الإصابة بالعدوى أثناء الحمل.
  6. مجرد أن تفهمي ما هو شكل إفرازات الحمل بالصور، عليك أن تعرفي كيفية التحكم فيه، للقيام بذلك، يمكنك استخدام الفوط القماشية أو الملابس الداخلية القطنية التي تمتص الإفرازات.
  7. كما يمكن أن يؤدي تنظيف المنطقة التناسلية من الأمام إلى الخلف، وإبقائها جافة أيضًا إلى الوقاية من بعض الالتهابات ورائحة المهبل الكريهة، والحكة المهبلية، والتي ترتبط أحيانًا بالإفرازات المهبلية أثناء الحمل.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *