التخطي إلى المحتوى

الزهري أو (Syphilis) هو عبارة عن  مرض يتم انتقاله من خلال  الجنس، ويمكنك التعرف على  المزيد عنه من خلال تجربتي مع مرض الزهري الذي يحدث بسبب وجود عدوى بكتيرية تعرف باسم (Treponema Pallidum) وتنتقل هذه العدوى من خلال  الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بجرح عدوى الزهري، ونتيجة لذلك يحدث التهاب مؤلم يصيب الأعضاء التناسلية أوالمستقيم أو الفم، وفي المقال التالي سنتعرف على أهم أعراضه. 

ما هي أعراض مرض الزهري؟

توجد أعراض مختلفة للمرض سواء أولية أو ثانوية:

الأعراض الأولية

ظهور تقرحات ليست مؤلمة، شكلها دائري وثابت وتبدأ أعراضها على الشخص المصاب من عشرة أيام. إلى ثلاثة أشهر منذ بداية الإصابة، ومن خلال تجربتي مع مرض الزهري، من الممكن أن تكون هناك احتمالات أن تختفي العدوى من تلقاء نفسها، وظهورها بعد فترة طويلة من الزمن مع تطورات تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة للغاية للجسم.

الأعراض الثانوية

 تبدأ البكتيريا بالانتشار في مجرى الدم، وتسبب انتفاخًا في الغدد الليمفاويه أو طفحًا جلديًا في جميع أنحاء الجسم وأعراضًا أخرى أقل شيوعًا، مثل الطفح الجلدي الذي يظهر في غضون ستة إلى اثني عشر أسبوعًا بعد الإصابة. في حين أن وجود القرحات قليل ولا يتجاوز 25٪، ومن خلال تجربتي مع مرض الزهري علمت أن الشخص المصاب به في المرحلة الأولى لا يشعر بأي ألم أو حكة أو طفح جلدي على عكس المراحل التالية.

ما هي أعراض المرحلة الثالثة من مرض الزهري؟ 

فمن خلال تجربتي مع مرض الزهري، اكتشفت أن المرحلة الثالثة فيه تتطور مع مضاعفات خطيرة، وقد تصل احتمالية التكرار إلى حوالي ثلث المرضى الذين لم يتلقوا العلاج في المرحلة الأولية، وتتراوح الأعراض أحيانًا من شديدة جدًا إلى خفيف، والزهري الثالث يظهر في ثلاثة أنواع رئيسية.

اقرأ أيضًا: أعراض مرض الإيدز الأولية عند الرجال بالتفصيل

ما هي طرق انتقال مرض الزهري؟

ينتقل مرض الزهري من خلال الاتصال الجسدي الوثيق مع شخص مصاب أو من خلال الاتصال الجنسي المباشر أو من خلال المرأة الحامل التي تحمل العدوى وتؤثر على الجنين، مما يؤدي إلى تشوهات خلقية في الجنين أو وفاته.

 ما هي نسبة الشفاء من مرض الزهري؟

 هناك بحث علمي أمريكا للتقنية الحيوية الحيوية الحيوية “NcBI” فيه أن فرص الشفاء من مرض الزهري بعد أخذ اللقاح قد تصل إلى 90 ٪ تحتوي على مادة “بنزيل بنسلين سي” وظهرت على شكل عضلي، ومدة العلاج حوالي اثني عشر شهرًا.

هل يمكن أن يسبب مرض الزهري الحمى وفقدان الوزن في المرحلة الثانية؟

حوالي 50٪ من مرضى الزُّهري الذين يصلون إلى المرحلة الثانية يعانون من تضخم الغدد الليمفاويه في جميع أنحاء الجسم، وحوالي 10٪ يتأثرون بإمكانية حدوث آلام في المفاصل. أو التهاب الكبد، وفي بعض الحالات يتحول لون بياض العين والجلد إلى اللون الأصفر، ويصبح لون البول أحيانًا داكنًا. كل هذه الأمور تؤثر على المريض وتجعله يعاني من فقدان الوزن وآلام في الجسم.

ما هي مضاعفات مرض الزهري؟

إذا لم يتم علاج المريض، قد يصاب المريض بحالة صحية ويتعرض لمضاعفات تؤثر على الأعصاب والدماغ وصحة القلب، مما يؤدي إلى العمى وفقدان الذاكرة والعجز الجنسي والخرف أو الشلل، وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى الموت.

ومن خلال تجربتي مع مرض الزهري، فالعلاج يكون عن طريق  استخدام جرعة من بنزيل البنسلين بمقدار يصل إلى حوالي 2,4 مليون وحدة ويتم أخذها من خلال الحقن لمدة تصل إلى  عام ويجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *