التخطي إلى المحتوى

تجربتي مع الم الأسنان، يعد ألم الأسنان من الآلام التي تجعل الإنسان لا يستطيع الإحساس بالراحة أثناء اليقظة أو النوم، كما يؤثر ألم الأسنان على الأذن والرأس والفكين، مما يجعلنا نفقد القدرة على التركيز أثناء مزاولة الأنشطة اليومية، وكذلك عدم القدرة على تناول وجبة الطعام، وفى خلال هذا المقال سوف نتحدث عن أسباب ألم الأسنان وتجربة أحد الأشخاص في  التخلص من ألم الأسنان.

تجربتي مع الم الأسنان

تحدثت إحدى النساء وقالت أنه من خلال تجربتي الشخصية مع ألم الأسنان، فقد شعرت بوجود كتلة تحت الفك السفلي، وبعد استشارة الطبيب الصيدلي تناولت المضادات الحيوية.

وبالفعل خلال أسبوع زال الالتهاب، ثم بعد ذلك عاد الألم من جديد بشده، كما أحسست بوجود نشاط بكتيري على أحد الأضراس، وكأنه مغطى بمادة رائحتها كريهة، على الرغم من أنى دائما أغسل أسناني بالفرشاة مرتين في اليوم.

 هنا قررت الذهاب إلى طبيب الأسنان، وفوجئت بأن الألم زاد مما أدى إلى تورم الفك السفلي في الجهة اليمنى، و الذي كان يمنعني من الراحة خلال النوم، وبعد الكشف أشار الطبيب المعالج أنه لابد من عمل أشعة لفحص الأجزاء الداخلية من الفك السفلي، و التي أوضحت وجود خراج أسفل أحد الأضراس.

ولذلك وصف لي الطبيب أن أتناول مضاد حيوي كيبوركس وأدوية مضادة للالتهاب كتافلام، بالإضافة إلى مضمضة تستخدم كل ساعتين عن طريق الماء الدافئ وقليل من بيكربونات الصوديوم، ومع تكرار المضمضة زال الالتهاب والرائحة التي كنت أشعر بها.

اقرأ أيضًا: دواء لتسكين ألم تسوس الأسنان فورًا للاطفال

ما هي أسباب ألم الأسنان؟

هناك كثير من عوامل المؤثرة على عصب السن الذي يتصل مباشرة بالرأس، ولهذا يؤدي إلى الإحساس بالألم في أماكن متفرقة من الرأس مثل الفكين والحلق و الدماغ والأذنين، وقد يكون الألم ناتج عن عدة أسباب كما يلي:

  • تراكم البكتيريا يعمل على التهاب اللثة.
  • عدم العناية بنظافة الفم والأسنان يسبب ضعف اللثة، مما يؤدي إلى ظهور الجيوب الصديدية بين الأضراس.
  •  عدم الاهتمام بنظافة الأسنان يسبب تسوسها وضعفها.
  • تآكل الأسنان نتيجة ضعف الكالسيوم والولادة المتكررة مما أدى إلى تآكل مينا الأسنان.
  • نظرا لشرب المشروبات الساخنة والباردة يعمل على حساسية الأسنان واللثة.
  • من العادات السلبية التي تؤثر على صحة الأسنان واللثة  وتراكم السموم التي تؤثر على عضلات وأعصاب الفم هو التدخين.
  • التعرض للإصابة بمرض السكرى.

نصائح لعلاج ألم الأسنان بالطرق الطبيعية

تتوافر مواد طبيعية تساعدنا في التخلص من ألم الأسنان وتطهير الفم واللثة وهي:

القرنفل: يمكننا وضع القليل من زيت القرنفل على مكان الألم أو مضغ حبوب القرنفل، كما يساعد القرنفل على قتل البكتيريا الضارة وتطهير الفم، وذلك لاحتوائه على عناصر مضادة للأكسدة تساعد في التخلص من الروائح الكريهة وقتل البكتريا.

الملح: يمكن استخدام المضمضة بالملح وإضافة الماء الدافئ لعلاج ألم الأسنان، فهو يعد من المواد المطهرة الفعالة في قتل البكتيريا.

بيكربونات الصوديوم: تعتبر المضمضة باستعمال مادة  بيكربونات الصوديوم من الطرق القديمة التي تعمل على تبييض الأسنان وإزالة الروائح الكريهة، بالإضافة إلى التخلص من ألم الأسنان.

 الثوم: نستطيع أن نستعمل الثوم بوضعه على مكان الألم للتخلص من البكتيريا وتخفيف الألم، ولكن لا ينصح بالثوم في حالة وجود خلع أو جرح.

إلى هنا نصل لختام هذا المقال، بعد أن قدمنا لكم تجربتي في التخلص من ألم الأسنان، وقد قدمنا لكم العديد من الاستخدامات المفيدة في التخلص من ألم الأسنان بالطرق الطبيعية، لكنه عند الشعور بألم شديد فلابد من أن يتم استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *