التخطي إلى المحتوى

تجربتي مع التلبينة يوميا، تجربتي في استخدام التلبينة يوميا لفقدان الوزن من التجارب التي غيرت حياتي بشكل جذري للأفضل حيث أن التلبينة لها قيمة غذائية عالية ولها فوائد عديدة في علاج العديد من الأمراض سواء الجسدية أو النفسية وهي من الشرفاء السنة النبوية.

تجربتي مع التلبينة يوميًا

كنت أعاني من السمنة وجربت العديد من الوصفات فشلت جميعها وذهبت إلى الأخصائي ووصف لي حمية وأدوية تساعد على فقدان الشهية وتقليل الوزن واتبعت هذا النظام لمدة ثلاث أشهر، لكن لم تكن هناك نتيجة ملحوظة، فقد خسرت نحو ثلاثة كيلو وأصيبت بالضيق والإحباط من الأمر وتوقفت عن تناول الأدوية والالتزام بالنظام الذي وصفه لي الطبيب حتى حصلت على وصفة طبية عبر الإنترنت تسمى التلبينة النبوية وعندما دخلت التعليقات وجدت أن لها فوائد كبيرة حيث وجدت العديد من النساء يذكرن تجربتهن في الأكل كل يوم، وذكر معظم الناس فضلها العظيم في إنقاص الوزن ثم قررت تجربته لأنه يحتوي على مكونات بسيطة للغاية بجانبه من السنة النبوية الشريفة طريقة تحضيره سهلة وبسيطة، ومكوناته تتواجد في كل بيت، وسأقدم لكم المكونات والتحضير على النحو التالي:

مكونات التلبينة

تحضير التلبينة النبوية التي أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بتناولها، يجب إحضار المكونات التالية:

  • ربع كوب دقيق الشعير مع النخالة.
  • كوب حليب.
  • كوب من الماء.
  • ملعقة صغيرة عسل.

طريق تحضير التلبينة

  • يجب تنظيف الشعير وغسله جيدًا، وتجفيفه تمامًا في مكان جيد التهوية، الأمر الذي قد يستغرق يومًا كاملاً.
  • يُطحن الشعير ويوضع في قدر على النار حتى يشوى، ثم يضاف الماء حتى يغلي.
  • يضاف الحليب ويقلب جيدا حتى يتجانس الخليط.
  • ترفع التلبينة من النار وتوضع جانبا لتبرد.
  • تُسكب التلبينة في أوعية التقديم وتُضاف ملعقة عسل إلى التلبينة لنكهة مميزة.

بعد تجربتها يوميًا لاحظت أنني كنت أفقد وزني منذ الأسبوع الأول وقد تأثرت جدًا بهذه النتيجة واستمرت في ذلك لمدة ست أشهر بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي وفقدت حوالي أربع عشر كيلوغرامًا وكانت تلك تجربتي اليومية مع التلبينة.

اقرأ أيضًا: وصفات الأعشاب لإنقاص الوزن

فوائد التلبينة النبوية للجسم

  • يؤدي استهلاك التلبينة إلى تعزيز مناعة الجسم، مما يساعد على تقليل احتمالية الإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق العدوى.
  • تحتوي التلبينة النبوية على مستويات عالية من الألياف الغذائية، و التي تسهل حركة الأمعاء وتطهر المعدة وتقلل من الإصابة بعسر الهضم.
  • يتم استخدامها لعلاج النمو البطيء عند الأطفال.
  • تعمل التلبينة على تنشيط إفراز العصارات الهضمية وتستخدم أيضًا كعلاج فعال لمشكلة الإمساك.
  • إنه غني بمعدن الكرميوم، و الذي بدوره ينظم الأنسولين في الدم ويقلل أيضًا من الشعور بالجوع.
  • يساعد تناول التلبينة اليومي على إنقاص الوزن لاحتوائه على الألياف التي تنظم عملية الهضم وتزيد من الشعور بالشبع لفترات طويلة.
  • يعطي الجسم الكثير من الطاقة دون الحاجة إلى تحويله إلى دهون، وهذه الطاقة لا تؤدي إلى زيادة مستويات السكر.
  • يساعد على منع التجاعيد لاحتوائه على العديد من الفيتامينات.

خصائص التلبينة في علاج الأمراض

هناك العديد من الخصائص والفوائد الخاصة بالتلبينة النبوية ومن هذه الخصائص استخدامها كعلاج للعديد من الأمراض، وسوف نتعرف على خصائص التلبينة من خلال ما يلي:

  • تساعد تلبينا في علاج الإسهال وتخفيض درجة حرارة الجسم.
  • تلعب التلبينة دوراً فعالاً في علاج اضطرابات الاكتئاب والقلق لاحتوائه على فيتامين ب الذي يحفز عمل الخلايا العصبية، بالإضافة إلى بعض المعادن التي تساعد على تهدئة الأعصاب.
  • تعالج التلبينة بعض أمراض القلب المزمنة لأن تناولها يحفز جريان الدم.
  • تساعد التلبينة في علاج السرطان لاحتوائها على العديد من الفيتامينات وبعض الخصائص المضادة للأكسدة.
  • يساعد على منع تصلب الشرايين والذبحة الصدرية.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *