التخطي إلى المحتوى

تجربتي مع التقشير البارد، يعد التقشير البارد هو إحدى أنواع وسائل التجميل والعلاجية للبشرة، حيث أنها تتم داخل المراكز التجميلية والعيادات على يد أطباء متخصصين في الأمراض التجميلية والجلدية، فمن خلالنا سوف نقدم لك عزيزي القارئ بعض التجارب مع التقشير البارد، بالإضافة إلى الاطلاع على أنواع التقشير البارد في العيادات التجميلية، وفوائده للبشرة، والتعليمات التي يجب اتباعها بعد الجلسة، ومن ثم نطلع على الآثار الجانبية الناتجة منه.

تجربتي مع التقشير البارد

إن التقشير البارد هو مادة طبية تتكون من المواد الكيميائية التي تتفاعل مع البشرة، كما يؤدي تقشير البشرة بعد مرور أيام من الجلسة الطبية على إزالة البقع و نضارة البشرة وآثار الحبوب والحروق.

التجربة الأولى

تحدثت إحدى السيدات وتقول أنها كانت تعاني من البقع البنية في الوجه بسبب آثار الحبوب، حيث أنها جربت كريمات كثيرة للتقشير المنزلي، ولكنها لم تزيل البقع البنية، إلا أن قابلت صديقة طبيبة في مجال الجلدية والتجميل ونصحتها باللجوء إلى التقشير البارد فهو يعتبر الحل المناسب لحالتها.

وبالفعل قامت بهذه التجربة في العيادة التجميلية مع صديقتها طبيبة التجميل والجلدية، وكانت نصيحتها عدم تعرض بشرتها لأشعة الشمس المباشرة لمدة لا تقل عن أسبوع من الجلسة، بالإضافة إلى الالتزام بالتعليمات الطبية واستخدام كريمات الترطيب المناسبة مرتين في اليوم صباحًا ومساءً.

كما يجب معرفة أنها لا تعتمد على نزع الجلد الميت الناتج من عملية التقشير البارد، فعند التزامها بالتعليمات اللازمة لمدة أسبوع، أدى إلى وجود نتيجة مبهرة ومرضية جدا لها، بالإضافة إلى تفتيح لون البشرة درجتين مما كانت عليه وتوحدت لونها وأصبحت البشرة نضرة ومشرقة واختفت آثار الحبوب.

أنواع التقشير البارد

التفسير البارد يعمل على إبطاء عمل الأنزيم المسئول عن إنتاج التصبغات في البشرة، وهو الميلانين كما تعدد أنواع التقشير ومنهم:

  • التقشير البارد الكوزميلان: يعتبر تقشير بارد بسيط، حيث أنها تعالج البقع الخفيفة وأثار الحبوب.
  • تقشير ديرم اميلان البارد: يعمل على تقشير آثار الحبوب والبقع الناتجة من التعرض للشمس و تصبغات البشرة العميقة المتوسطة، والعميقة.

اقرأ أيضًا: فراكشنال ليزر للوجه تجربتي

فوائد التقشير البارد للوجه

  •  بصفة عامة يعمل التقشير على التخلص من البقع و التصبغات في البشرة.
  •  يعمل على تحسين الدورة الدموية.
  • يقضي على آثار الحبوب.
  • يزيل خلايا الجلد الميت.
  • يفتح المسام ويقوم بتنظيفها بعمق.
  • يبطئ إنتاج الميلانين لتصبغات البشرة.
  •  يعمل على تفتيح البشرة وتوحيد لونها.
  • التخلص من علامات الشيخوخة المبكرة.
  • يقضى على الخطوط التعبيرية و الدقيقة والتجاعيد.
  • يعمل على عدم ظهور بثور جديدة إلى سطح البشرة.
  • الحصول على بشرة نضرة ومشرقة.
  • نتيجة مبهرة في  ترطيب البشرة ونعومتها.

الاثار الجانبيه للتقشير البارد

هناك بعض الآثار الجانبية الناتجة عن التقشير البارد للوجه و التي تكون بشكل مؤقت في أيام التقشير فقط، وليس لها أضرار، و التى من ضمنها:

  • الشعور بالألم.
  • الحساسية.
  • الحكة.
  • تورم فى الوجه.

أضرار التقشير البارد

 هناك أضرار تأتى على عكس النتيجة المنتظرة، ويرجع ذلك إلى عدم إتباع تعليمات الطبيب المختص، أو في حالة الأشخاص الذين يعانون من فرط الحساسية، أو استعمال الطبيب لنوع من التقشير البارد غير مناسب للبشرة، ومن هذه الأضرار:

  • الإصابة بالحساسية في حالة مرض الهربس.
  • التهاب واحمرار في البشرة بسبب عدم استخدام نوع المقشر المناسب لنوعية البشرة.
  • تعليمات ما بعد جلسات التقشير البارد

في حالة اللجوء إلى جلسات التقشير البارد للوجه يجب الالتزام بالتعليمات الآتية، قبل أي شيء يجب الالتزام بتعليمات الطبيب وهى:

  • يرجى استخدام المرطبات مرتين يوميًا صباحًا ومساء
  • عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة.
  • العمل على شرب الماء بكميات وافرة لكى نحصل على الترطيب الداخلي.
  • في حالة الخضوع إلى التعرض للشمس يجب استخدام واقي الشمس كل ساعتين.
  • يجب عدم تقشير الجلد الميت بأي طريقة ويسمح بإزالته بشكل تلقائي.

إلى هنا نكون قد توصلنا إلى نهاية هذا المقال بالاطلاع على تجربتي مع التقشير البارد، بالإضافة إلى الأضرار الناتجة عنه، والتعليمات اللازمة للحصول على أفضل النتائج.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *