التخطي إلى المحتوى

يمر الحمل في الشهر الخامس بالعديد من التغيرات المختلفة على جسم الأم والجنين معًا، حيث يزداد معدل نمو الجنين مرة أخرى وتتحسن وظائف الأعضاء أما عن الأعضاء التي لم يكتمل نموها فتتحسن كذلك، كما يصاحب هذا الشهر من الحمل مجموعة من الأعراض الأساسية التي تتمثل في الدوخة والغثيان وشعور بالإرهاق المستمر، إلى جانب التعرض لإفرازات مهبلية ثقيلة والنفور من بعض أنواع الطعام وغيرها العديد من الاعراض الأخرى التي تصاحب هذا الشهر.

والأن هيا لنتعرف على أهم التغيرات التي تصاحب الحمل في الشهر الخامس بالنسبة للأم وطفلها من خلال الأسطر القادمة من هذا المقال.

الحمل في الشهر الخامس وأهم التغيرات التي تتعرض لها الحامل

الحمل في الشهر الخامس .,
الحمل في الشهر الخامس .,
  • ينتج عن كبر حجم البطن في الشهر الخامس حدوث انحناء للظهر، الأمر الذي قد ينتج عنه في بعض الحالات الإصابة بعرق النسا الذي يؤدي إلى الضغط عضلات الورك او الفخذ مما يسبب حدوث التهابات في الرحم.
  • تتغير حركة الطفل بسبب التغير في منطقة الورق، حيث تنشأ حركة خاصة بالحوامل نتيجة كبر حجم البطن وانحناء الظهر.
  • يزداد وزن الطفل عن الأشهر السابقة في الحمل.
  • زيادة حجم الثديين أكثر واسمار المنطقة المحيطة بالحلمة بشكل أكبر.
  • تورم واحتباس السوائل في الجسم.

اقرأ أيضًا: الحمل في الشهر السادس

كيف يتطور الطفل خلال الحمل في الشهر الخامس؟

  • خلال الشهر الرابع من الحمل تتكون عيني الجنين لكنها تبقى غير مكتملة وغير مفتوحة أيضًا، أما في الشهر الخامس وتحديداً في الأسبوع الثامن عشر من الحمل يكتمل تكون العينين وتتكون الرموش بها والجفن.
  • خلال هذا الشهر أيضًا يزداد نشاط الدماغ لدى الجنين، حيث يتشكل في المخ روابط عصبية جديدة، بالإضافة إلى تطور المناطق المراكز العصبية في المخ والتي تكون مسئولة عن حاسة الشم والتذوق والإبصار والسمع واللمس.
  • يزداد تطور الحبل السري خلال هذا الشهر أيضًا ليستطيع توفير الاحتياجات الضرورية للجنين، بحيث يصبح مع حلول الأسبوع التاسع عشر من الحمل قادر على توفير احتياجات الجنين من الدم والأكسجين والمغذيات والدم الذي يوفر النمو السليم للجنين.
  • في البداية يكون الرأس غير متناسق مع حجم الجسم، ولكنه خلال الاسابيع الأخيرة يبدأ حجم الرأس والجسم والأطراف في النمو بشكل متناسق مع بعضهم البعض.
  • يصاب الجنين بحالة من التشنجات الصغيرة والتي تسمى بالفواق، وتعد من الأمور الطبيعية التي يرجع سبباها إلى كبر حجم الجنين وزيادة وزنه.
  • تبدأ خطوط راحة اليدين والقدمين في التشكل فيما يسمى بأخاديد البشرة.
  • تبدأ الأعضاء التناسلية في الوضوح أكثر وتتضح معالمها بشكل تيح التأكد من جنس المولود.
  • مع نهاية الأسبوع الحادي والعشرين من الحمل تبدأ جميع الاعضاء في التشكل وتصبح أكثر نضوجًا خلال هذه الأسابيع.
  • تنقسم حياة الجنين في هذا الشهر إلى فترتين، الأول يكون فيها الطفل نشيط وفي حركة مستمرة، والثانية يكون فيها الطفل نائم وتسكن حركته بشكل يجعلها غير ملحوظة.
  • تبقى الجفون مغلقة إلى أن ينتهي الأسبوع السادس والعشرين من الحمل، وبعد مرور هذه الأسابيع ومع أواخر هذا الشهر تبدأ الجفون في التشكل.
  • تبدأ مادة بيضاء اللون في التشكل حول الجنين تتكون من السائل الأمنيوسي والدهون وتكون مهمتها الأساسية هي حماية جلد الجنين والعمل على ترطيبه.
  • تبقى نسبة الدهون في الجسم منخفضة للغاية خلال أسابيع الحمل المبكرة، ولكن يتم تخزين الدهون تحت الجلد بهدف المساعدة في تنظيم درجة حرارة الجنين بمجرد خروجه من المشيمة.
  • تظهر حركة الطفل خلال هذا الشهر بوضوح ويكون كثير النشاط والحركة في بعض الأوقات وكسول وخامل في الفترات التي ينام فيها.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *