التخطي إلى المحتوى

تطرأ العديد من التغيرات أثناء الحمل في الشهر الثاني على الأم والجنين سويًا، لا شك أنك سعيدة الأن بعد معرفتك بخبر حملك فتهانينا لك أمامك الأن 280 يوم أي ما يعادل 20 أسبوع مُقسمه على 9 أشهر للحمل لرؤية طفلك، وبعد ان عرضنا لكم بعض أهم الأعراض التي تظهر على الأم خلال الحمل في الشهر الأول نأتي الأن للحديث عن أهم التغيرات التي تصاحب الحمل في الشهر الثاني، التي تبدأ ببعض الخلايا الصغيرة التي تتحول في نهاية هذا الشهر إلى ظهور بعض ملامح الوجه، ولمزيد من التفاصيل حول أهم التغيرات والأعراض التي تصاحب هذا الشهر إليك هذا المقال.

الحمل في الشهر الثاني

الحمل في الشهر الشهر الثاني
الحمل في الشهر الشهر الثاني

 

يتكون الشهر الثاني من الحمل 4 أسابيع يمتد من الأسبوع الخامس وحتى الأسبوع الثامن، ويقع الشهر الثاني من الحمل ضمن الثلث الأول من الحمل، أما عن أهم التغيرات التي تصاحب هذا الشهر فهي تتمثل في أن الدورة الشهرية تتأخر في الأسبوع الخامس من الحمل، وإذا انقطعت العادة الشهرية في الفترة من الأسبوع الرابع وحتى الخامس فيجب إجراء اختبار حمل على الفور وإذا أظهر أنه إيجابي فتهانينا لك.

كما يمكنك خلال الشهر الثاني من الحمل سماع دقات قلب الجنين لأول مرة ورؤية الجنين للمرة الاولى عن طريق الموجات الفوق صوتية.

اقرأ أيضًا: الحمل في الشهر الثالث

أهم أعراض الحمل في الشهر الثاني

لا تقتصر أعراض الحمل على الشهر الأول فقط بل توجد أعراض ترتبط بالشهر الثاني من الحمل أيضًا، ومن ضمن أهم هذه الأعراض ما يلي.

  • الشعور بالدوار: يعد من الأعراض الأساسية للحمل حيث تصاب المرأة بحالة من التعب والإرهاق بسبب وجود الجنين داخلها وهرمونات الحمل التي يفرزها الجسم.
  • غثيان الصباح: أحد الأعراض الشهيرة التي ترتبط بالحمل والتي يركز تأثيرها على الصباح أكثر من فترات النهار الأخرى.
  • الشعور بألم في الثدي: ويرجع السبب في ذلك إلى استعداد الجسم لعملية الرضاعة.
  • اسمرار المنطقة المحيطة بالثديين: تعد من الأعراض التي ترتبط بتغيرات الثديين.
  • زيادة الرغبة في التبول: حيث يضغط الرحم على المثانة ويسبب كثرة الرغبة في التبول.
  • قوة حاسة الشم: تصبح حاسة الشم خلال الأشهر الثلاث الاولى من الحمل حساسة أكثر للروائح.
  • نزيف الزرع: وهو نزيف ينتج عن عملية الزرع ويكون خفيف ويستمر لوقت كثير.
  • حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي: تؤثر هرمونات الحمل على الجهاز الهضمي وتسبب مشاكل لها مثل الإسهال والإمساك.
  • التقلبات المزاجية: التي تجعل مزاج الأم متقلب ويجعلها سريعة الغضب.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • التعرض لتشنجات في البطن.
  • اضطرابات النوم: قد تعاني الأم خلال هذا الشهر من الأرق وقد تعاني أخريات من فرط النوم.
  • احتقان الأنف في بع الحالات.
  • التعرض لألم الوركي: الذي يحدث نتيجة الضغط على العصب الوركي من قبل الرحم مما يسبب هذا الألم.

أهم التغيرات التي تطرأ على الأم في هذا الشهر

تتعرض جسد الأم خلال الشهر الثاني من الحمل لمجموعة من التغيرات التي تظهر على الجسم نتيجة التغيرات الهرمونية التي تصاحب فترة الحمل، والتي تساعد في تهيئة الرحم لنمو الجنين، والتي ينتج عنها مجموعة من الأعراض مثل.

  • التغيرات التي تصيب التمثيل الغذائي.
  • التغيرات في الدورة الدموية.
  • نمو الرحم الذي يوفر مساحة لنمو الجنين.
  • اكتساب وزن إضافي.
  • التغيرات التي تحدث للجهاز الهضمي والأمعاء بشكل عام.
  • التغيرات في إيقاع التنفس.
  • التغيرات في أنسجة الثدي للاستعداد لإنتاج الحليب.
  • كبر حجم الثدي.
  • كبر حجم البطن.
  • ظهور هالات سوداء في المنطقة المحيطة بحلمة الثدي.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *