التخطي إلى المحتوى

افضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية، تتميز المملكة العربية السعودية بتاريخها العريق وحاضرها المميز الممتلئ بعبق الأصالة والتنوع الثقافي والأدبي وقد عاصرها العديد من الأدباء ممن برعوا في وصف حبهم للمملكة وقد ظهر هذا الحب في باقة مميزة من افضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية.

افضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية

يعتبر الشعر من الوسائل المنتشرة التي يمكنها التعبير عن مكنون الفؤاد من عشق الوطن وقد أعددنا لكم مجموعة منتقاة من افضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية.

وهذا إن دل فلا يدل إلا على العشق الباقي للدولة الوطن والأم قد تنتهي الكلمات وينضب القلم لكن يبقى ما هو أعظم عشق الوطن والذي قد عبر عنه الكثير من الشعراء وقد تغنى بهذا الحب في العديد من المناسبات الوطنية للملكة وغيرها.

عاشقٍ هالرمل من خلقني الله لين أموت.
عاشقٍ جرد الروابي  والفيافي والخبوت.
عاشقٍ طين البيوت  وفتلة خيوط الوبر.
عاشقٍ ما في البشوت  من عطا و طيب و فخر.

قصيدة علي عبد الله الحازمي

يعتبر الشعر هو الوسيلة التي يستطيع من خلالها الأشخاص وخاصة العرب التعبير عن أنفسهم منذ قديم الأزل فكما نلاحظ سلاسة التعبير لدى الشعراء في العصر الجاهلي وما تبعه من العصر الإسلامي.

فقد استطاع الشاعر العربي نقل مشاعره الجياشة تجاه وطنه وهو الحب الفطري الذي قد جبلوا عليه لذلك فقد أحضرنا لكم افضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية وهذه قصيدة علي عبدالله الحازمي.
أيا وطني تفدي ترابَك أنفسٌ.
‍ تجودُ بلا خوفِ المماتِ وخطبهِ.
جمالٌ بهِ في السَّهلِ أو بجبالهِ.
وسحرٌ لرمْلٍ لامعٍ فوقَ كُثبهِ.
ووحَّدهُ عبدالعزيزِ بِجُهدِهِ.
‍وجُندٍ لهُ شقُّوا الطريقَ لدربهِ.
شمالٌ غدا جزءً لبعضِ جنوبه.
‍وآلفَ شرقاً قد تناءى وغربهِ.
وأبناؤهُ ساروا بنهجِ أبيهِمُ.
‍ فصانوه من أيدٍ تهاوتْ لحربهِ.
وصرْناَ نفوقُ الغيرَ فيه تقدماً.
‍وجزْنا بهِ الجوزاءَ في ظلِّ ركبهِ.
بهِ قبلةُ الدنيا بمكةَ بوركتْ.
وقدْ شعَّ نورُ الحقِّ من فوقِ تُربهِ.
كذا طَيْبَةٌ طابتْ بِطِيبِ نبيِّنا.
‍وآلٍ كرامٍ واستنارتْ بصحبهِ.
وفيهِ رياضُ الحُسنِ تبدوا بحسنها.
‍ تَطوُّرها فاقَ الجميعَ بوَثبهِ.

أفضل ما قاله صاحب السمو الأمير خالد الفيصل

نجد في جميع المناسبات أن الكلمات تنطلق بسهولة لتعبر عن العشق الذي يكنه الحبيب لمحبوبه وما أروعه من محبوب ذلك الوطن الذي نحيا على ترابه ونعشق نسماته وتقر أعيننا هانئين بأنه وطن لنا.

وقد أستطاع الأمير خالد الفيصل أن ينطلق بالكلمات ليجمح في سماء العشق ويأخذنا معه لرحلة يهفو فيها الخيال لنرى الوطن الحبيب باسما لهذا العشق.
لاح يوم الوطن والعز لاح وكلمة الله على البيرق.
يوم الاسلام يا يوم الفلاح والوطن كل روح له تروح.
فوق الايمان ركبنا السلاح والمقابيل بالخافق تبوح.
الله اكبر مثل ضرب الرماح سيلت في خفى الباغي جروح.

لتظل كلماته الخالدة التي ترفرف في سماء الوطن والتي قال فيها في إحدى روائعه.
البست شعري غترة وبشت وعقال وخليت تغريب المذاهب لغيري.
في ساحتي للفكر مليون منهال وبحري بمكنوز المعرفة غزيري.
وطني لحبك في العظام دبيب وبك الأحبة و الزمان يطيب.
وقلوبنا بك لن تفارق نبضها وحنينها أبدا إليك عجيب.
في مهبط الوحي الهوى لا ينتهي حب الحجاز بأضلعي مكتوب.
وحديث أحبابي بنجد ملهمي وصباك يا نجد إليَّ حبيب.
والساحل الشرقي يسري في دمي عشقا يكاد القلب منه يذوب.
وعسير في لغتي صبا و صبابة ومليحة عربية رعبوب.
يا موطني في كل شبر قصة  تحكي هواك فلست عنك أتوب.
أنا فيك أتعبت القوافي حيرة فجميعها بك مسها تشبيب.
الخيل فيك ملاحم عربية وقصيدة يحلو بها.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *