التخطي إلى المحتوى

تعد افرازات الحمل أحد أهم أعراض الحمل الأولى التي قد تستمر طول فترة الحمل، ويرجع السبب في هذه الإفرازات في العادة إلى تغيرات فسيولوجية أثناء الحمل بسبب هرمونات الحمل على الجسم، فمنذ بداية غرس البويضة الملقحة في الرحم يبدأ الرحم في أخذ شكل خاص به للاستعداد لنمو الجنين، و إفرازات الحمل الطبيعية هي عبارة عن مادة مخاطية لزجة رقيقة وشفافة ولها رائحة خفيفة، وتبدأ هذه الإفرازات في العادة مع بداية الأسبوع الأول أو الثاني على الأكثر.

والجدير بالذكر أن شكل افرازات الحمل يختلف في الأسابيع الأولى عن الأسابيع الأخيرة من الحمل فلكلا منها شكله ولونه ودلالته، لذلك إذا رغبتم في معرفة المزيد من المعلومات حول ألوان إفرازات الحمل ودلالتها فليس عليكم سوى متابعة قراءة هذا المقال.

ما هي أسباب افرازات الحمل

فرازات الحمل

تعد افرازات الحمل أحد الأمور الطبيعية في مراحل الحمل والتي تكون ناتجة عن التغيرات الهرمونية في الجسم، وخصوصًا في مرحلة الحمل التي تزداد فيها نسبة الإفرازات نتيجة هرمون الحمل، بهدف حماية الرحم من الإصابة بالعدوى المهبلية أو الرحمية ومنع الالتهابات، وتزداد هذه الإفرازات خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل لإعداد الرحم لعملية الولادة.

ألوان إفرازات الحمل ودلالاتها

افرازات الحمل البيضاء الشفافة

يعد اللون الأبيض الحليبي أحد أشهر ألوان الافرازات المهبلية ويعد أيضًأ من ضمن الإفرازات الطبيعية التي تتسم برائحة خفيفة ولا تدل على أي مشاكل مادامت كمياتها معقولة فلا داعي للقلق بشأنها، ولكن في حالة زيادة هذه الإفرازات عن ما هو متعارف عليه فيجب استشارة الطبيب على الفور لأن زيادتها في الغالب دليل على الولادة المبكرة.

إفرازات بيضاء متكتلة

تشير الإفرازات البيضاء المتكتلة إلى الإصابة بعدوى الخميرة وهي عدوى شائعة خصوصًا خلال فترات الحمل، وتكون هذه العدوى مصحوبة بأعراض أخرى مثل الحكة والشعور بألم أثناء التبول وأيضًا الشعور بحرقان.

اقرأ أيضًا: شكل إفرازات الحمل بالصور

إفرازات رمادية

يشير اللون الرمادي في الإفرازات إلى الإصابة بعدوى مهبلية تعرف طبيًا باسم التهاب المهبل البكتيري وتتسم برائحتها القوية التي تصبح أشد بعد الجماع، ويرجع السبب في الإصابة بهذه العدوى إلى اختلال التوازن البكتيري في المهبل، نتيجة عدم الحفاظ على نظافته وإقامة علاقة جنسية مع أكثر من شريك.

افرازات خضراء وصفراء

تعد الإفرازات الاتي تحمل أحد هذه الألوان افرازات حمل غير صحية وتدل على الإصابة بعدوى تم نقلها إلى الجسم عن طريق الجماع، وتصاحب هذه العدوى مجموعة من الأعراض مثل احمرار منطقة المهبل وتهيج الأعضاء التناسلية، ولكن في الغالب لا تظهر أي أعراض.

افرازات الحمل لونها أحمر

يعد هذا اللون في الإفرازات هو الأكثر خطورة على الأطلاق وأكثرها حاجة إلى الخضوع لفحص على الفور، وخصوصًا إذا كانت هذه الإفرازات غزيزه وغير طبيعية ومصحوبة بتقلصات وألم شديد في المعدة، في الواقع هي ليست إفرازات عادية بل نزيف قد يكون بسبب التعرض لإجهاض وخصوصًا إذا تم التعرض لها خلال الأشهر الثلاث الأولى من الحمل.

إفرازات بنية

الإفرازات البنية أحد إفرازات الحمل الطبيعية التي يرجع السبب فيها إلى خروج بقايا الدم العالق بالرحم، وفي حالة الحمل لا تشكل هذه الإفرازات أي خطورة عليه فهي طبيعية ولا داعي للقلق بشأنها، ولكنها قد تشكل خطورة إذا كانت بكميات كبيرة وكان لونها داكن جداً.

إفرازات زهرية

قد تكون هذه الإفرازات طبيعية أو غير طبيعية، ففي الحالة الطبيعية هي دليل على بدء المخاض أما في حالة الإفرازات الغير طبيعية فهي قد تحدث قبل الإجهاض أو أثناء الحمل خارج الرحم، ويمكن أن تكون ناتجة أيضًأ عن عملية الغرس أي أنها قد تكون علامة من ضمن علامات الحمل، لذلك لتحديد أي هذه الحالات أقرب للصحة لابد من استشارة طبيب على الفور للاطمئنان أكثر.

إقرأ أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *