التخطي إلى المحتوى

بعد الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم وتشخيص الحالة، يحاول المريض أن يبحث عن أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية ورغم ذلك قد يكون من الصعب توفر أدوية خالية تماماً من الآثار الجانبية، وقد يستطيع الطبيب متابعة الحالة للحد من تفاقم هذه الآثار وإصابة المريض بأضرار جسدية أخرى.

أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية

وكما هو متعارف عليه بأن الارتفاع في ضغط الدم قد يتسبب في رفع خطر إصابة مريض ضغط الدم بالعديد من النوبات القلبية أو زيادة السكتات الدماغية أو الإصابة بفشل القلب والأمراض الكُلوية.

وقد يساعد التغيير المستمر في نمط حياة المريض أو تناول الأدوية التي تساعد على خفض ضغط الدم والتي تكون تحت إشراف الطبيب المعالج، وفيما يلي سنتعرف سوياً إلى أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية.

تناول الفيتامينات

يعد تناول الفيتامينات من أهم الأدوية التي تساعد على خفض ضغط الدم دون حدوث أضرار جانبية حيث يمكن تناول الفيتامينات من المصادر الطبيعية لها أو تناولها كمكملات غذائية.

المغنيسيوم

وهو من أهم العناصر الهامة التي تساعد في زيادة انتاج أكسيد النيتريك، الذي يعمل على راحة الأوعية الدموية في الجسم مما يساهم في تنظيم معدل ضغط الدم في الجسم.

البوتاسيوم

ويفضل تناول البوتاسيوم كمكمل غذائي حيث أثبت فعاليته في خفض الضغط المرتفع، وذلك بواسطة إفراز مادة الصوديوم في البول مما يساعد على إرخاء الأوعية الدموية وضبط الضغط بشكل سليم.

فيتامين د

يعد أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية حيث إن انخفاض فيتامين د في الجسم يتسبب في الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم، وتناول فيتامين د يساهم في حماية الجسم من ارتفاع ضغط الدم، لذلك يجب على كل شخص تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د أو تناول مكملاته الغذائية الموجودة في جميع الصيدليات.

فيتامين ب

يساهم فيتامين ب 2 ريبوفلافين وفيتامين ب 9 حمض الفوليك وفيتامين ب 6 في علاج حالات ارتفاع ضغط الدم كما أن تناول حمض الفوليك أسيد لدى الشباب بكميات كبيرة قد يساهم في حمايتهم من ارتفاع ضغط الدم.

فيتامين ج

ويتم تناوله كأحد المكملات الغذائية التي يمكنها خفض نسبة ضغط الدم بشكل كبير دون إحداث آثار جانبية للمريض حيث أثبتت الدراسات أن بعض الأشخاص الذين يعانون نقص فيتامين ج يعانون أيضاً من ارتفاع ضغط الدم.

أدوية لعلاج ضغط الدم

في حالة وجد الطبيب أن ضغط الدم لديك يتراوح بين 140 إلى 159 مللم زئبق كذلك في حالة وجد أن الضغط الانبساطي ما بين 90 إلى 99 مللم زئبق فسيتم التشخيص بأنه ارتفاع في ضغط الدم من الدرجة الأولى كذلك سيصرف لك الطبيب إحدى الأدوية التالية.

مدرات البول

وهي أقراص مائية حيث تساعد على تطهير الجسم من المياه الزائدة وخفض نسبة الصوديوم الموجودة في الجسم، وربما مع بعض التغيرات في نمط حياة المريض قد يكون ذلك كافياً بالغرض حيث تم تصنيع مدرات البول لتكون بآثار جانبية أخف من الأدوية الأخرى وتساهم بشكل كبير في حماية المريض من تعرضه للسكتات القلبية والدماغية وبعض أمراض القلب والأوعية.

مثبطات الأنزيم المحول للأنجيوتنسين

يسمح هذا العلاج للأوعية الدموية بالتمدد والارتخاء; وذلك بواسطة منع هرمون الأنجيوتنسبن من التراكمات وتشمل اللوسارتان وكانديسارتان وفالسارتان ديوفان.

حاصرات بيتا

تساهم بشكل كبير في منع العديد من الإشارات الهرمونية أو العصبية الموجودة في الأوعية الدموية والقلب وهو ما ينتج عنه انخفاض ملحوظ في ضغط الدم وهذه الحاصرات تتمثل في دواء ميتوبرولول لوبريسور توبرول إكس إل، نادولول وكوجارد، أتيتولول تينورمين.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *