التخطي إلى المحتوى

قد تظهر أعراض ورم المخ الحميد والخبيث بشكل تدريجي، يمكن الشخص الذي سبق وتعرف عليها من إدراكها، واكتشاف المرض مبكرا مما يرفع من نسبة الشفاء، حيث أن ورم المخ هو عبارة عن كتلة من الخلايا غير الطبيعية، والتي تنقسم وتنمو بشكل مستمر مكونة الورم، قد تكون تلك الأورام من الدرجة الأولى والثانية وهي أورام حميدة، أو من الدرجة الثالثة والرابعة وهي أورام خبيثة سرطانية تهدد الحياة بشكل كبير.

أعراض ورم المخ

إن أعراض جميع أنواع أورام المخ متشابهة سواء كانت أورام حميدة أو خبيثة، أورام مع أولية منشأها الأول هو المخ أو أورام بأعضاء أخرى بالجسم وانتقلت إلى المخ، مثل أورام القولون والرئة، تلك الأعراض المتشابهة تظهر كما يلي.

  • قئ وغثيان غير مبرر.
  • نوبات من الصداع المفاجئ، والتي تختلف في الحدة والمدة، ولكنها تكون أشد ما يكون عند الاستيقاظ من النوم ويزول أثرها مع نقد ساعات النهار.
  • مشاكل بالسمع من ضعف أو تشويش.
  • ارتباك وعدم اتزان.
  • اضطراب الرؤية، من فقدان الرؤية المحيطية وازدواجية الرؤية.
  • صعوبة الكلام والنطق.
  • فقدان القدرة على التحكم بأحد الأطراف والشعور بنوبات متكررة من الخدر وتنميل الأطراف.
  • صعوبة المشي.
  • تغير في القدرات العقلية، ونوبات متغيرة في الحالة النفسية والعاطفية غير واضحة الأسباب.

هل يمكن الشفاء من أورام المخ؟

نعم، هناك العديد من حالات الأورام بالدماغ التي يمكن الشفاء منها نهائيا، كذلك فإن هناك بعض الحالات يصل فيها الورم إلى زورته فيمكن أن يودي بحياة المريض، أو يصعب التخلص منه حيث يعاود النمو من جديد بعد استئصاله، وعادة ما تكون الأورام الحميدة غير السرطانية نسبة شفاء مرضها مرتفعة، حيث أن استئصال الورم كفيل بشفاء المريض، أما الأورام الخبيثة والسرطانية فهي متعددة الدرجات، بعضها يمكن علاجه سواء بالعلاج الكيماوي، الإشعاعي أو العمليات الجراحية، إلا أن هناك نسبة من المرضى بعد الشفاء الأول تعاود الخلايا تكوين ورم جديد، وفي بعض الحالات يكون نمو الورم سريع بحيث يصعب السيطرة عليه فيسبب الوفاة.

أعراض ورم المخ الكاذب

إن  ورم المخ الكاذب يكون ناتج عن ارتفاع الضغط داخل الجمجمة (القحف)، قد يؤدي هذا الضغط المرتفع مجهول السبب إلى التهاب العصب البصري، مما يعرض المريض إلى فقدان البصر، وفي بعض الحالات لا تجدي الأدوية نفعا ويحتاج المريض إلى إجراء جراحة، جدير بالذكر أن هذا الورم نادر الحدوث لدى الرجال والأطفال، ويحدث للنساء في سن الإنجاب خاصة اللواتي يعانين من السمنة.

  • صداع مختلف الشدة يكون خلف العين ويزداد حدة مع تحريكها.
  • اضطراب في الرؤية يصل إلى نوبات عمى قد تستمر لدقائق.
  • دوخة مصحوبة بغثيان وقيئ.
  • فقدان البصر.
  • تشويش بالأذن ورنين يأتي مصاحب مع دقات القلب.
  • ازدواج الرؤية.
  • ظهور ومضات ضوئية أمام العين.
  • ألم بالكتف والرقبة والظهر.
  • صعوبة الرؤية عند النظر بالجانب.

مضاعفات ورم المخ الكاذب

قد يعتقد البعض أن ورم المخ الكاذب ليس بالخطير مقارنة بغيره من أنواع أورام الدماغ، وذلك لأنه ناتج عن ارتفاع الضغط القحفي وليس عن وجود كتل من الخلايا غير الطبيعية، وعلى الرغم من طرق علاجه المختلفة إلا أن أحد مضاعفاته هي العمى خاصة لدى الأشخاص اللذين يعانون من السمنة، لذا فإن الاكتشاف المبكر للمرض هو أحد أهم سبل الشفاء، ولاسيما إذا كان مرض خطير يهدد وظائف الجسم المختلفة بل وقد يفقدك الحياة، لذا عند مجرد الشك بوجود أعراض ورم المخ لديك، توجه على الفور للطبيب لعمل الفحوصات اللازمة وتشخيص المرض لتلافي أي مضاعفات.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *