التخطي إلى المحتوى

أعراض سرطان الثدي ليست دائمًا ملحوظة، ويعتبر هذا النوع ثاني أشهر أنواع السرطان انتشارا، وذلك طبقاً للإحصائيات العالمية لعام 2018، بعد سرطان الجلد والرئة، حيث أنهم قاموا بتشخيص أكثر من 2 مليون حالة مرضية بهذا المرض بين النساء على مستوى العالم، والسرطان هو انقسام غريب زائد في الخلايا داخل الجسم، يسبب ظهور خلايا غير مرغوب فيها، وهذه الخلايا هي المسببة للسرطان، وتقوم بالانتشار داخل الجسم بصورة سريعة جدا.

أعراض سرطان الثدي 

  • شعور نادر بالألم.
  • انتفاخ وتورم في الثدي.
  • خروج إفرازات من الثدي.
  • انعكاس في حلمة الثدي.
  • تقرحات، أو طفح جلدي حول منطقة الثدي.
  • تجعد في الجلد، أو تغير في حجم الثدي وشكله.
  • ظهور كتل أحيانا ولكن لا يدل هذا دائما على أنه سرطان.
  • ظهور عقدة صلبة في الثدي، أو تحت الإبط ولكنها غير مؤلمة.

مراحل سرطان الثدي 

  •  يساعد تصنيف مراحل سرطان الثدي على توقع نسبة فرص الشفاء ويساعد أبضاً في تحديد خيارات العلاج الأفضل لنوع هذا السرطان الخاص بالمريضة.
  • تصنيف مراحل سرطان الثدي يتم باستخدام بعض من الأرقام الرومانية وهي تتراوح بين 0 والمرحلة الرابعة.
  • وتشير المرحلة  0 الى أن السرطان مازال منحصرا في القنوات الناقلة للبن وإن السرطان غير غزوي.
  • أما الأرقام الأكبر فإنها تدل على أن السرطان الأكثر انتشارا.
  • تسمى المرحلة الرابعة من سرطان الثدي، سرطان الثدي النقلي، وفي هذه المرحلة يكون السرطان قد قام بالانتشار إلى أماكن أخرى من الجسم.

علامات سرطان الثدي

يقوم الطبيب بتحديد مرحلة الثدي من خلال مراعاة : 

  • حجم الورم وشكله.
  • وجود طفرة جينية للخلايا السرطانية.
  • نتائج اختبار تشخيص التعبير الجيني.   
  • انتشار الخلايا السرطانية في أجزاء متعددة من الجسم.
  • إذا كانت الخلايا السرطانية لديها مستقبلات الهرمونات البروجستيرون، والاستروجين. 
  • درجة الورم، وذلك عند عرضها تحت المجهر حيث يظهر مدى شراسة هجوم الخلايا السرطانية.

الكشف المبكر عن سرطان الثدي

يستخدم الطبيب بعض الطرق والمصادر للتعرف على مرحلة السرطان، مثل: 

  • تحاليل الدم.
  • الفحص البدني.
  • التقارير المرضية. 
  • اختبارات تصوير الثدي.
  • عمل اختبارات أخرى بالتصوير.  
  • الاختبارات التي تقيس الخلايا السرطانية. 

هل يظهر سرطان الثدي فجأة 

سرطان الثدي لا يصيب المرأة بين ليلة وضحاها،  لذلك لا يتم اكتشافه وقت ظهوره، فعند الشعور بالكتل وظهورها، يكون الورم السرطاني قد انقسم فعليا الى عدة مرات، ويمكن أن تمر من سنتين إلى خمس سنوات حتى تكتشف المرض وتشعرين بالكتلة الغريبة الموجودة فيه.

أنواع سرطان الثدي 

الثدي يتكون من ثلاثة أجزاء أساسية، هي:

  • فصوص الثدي: وهى الغدد التي تقوم بإنتاج الحليب في الثدي.
  • القنوات اللبنية: وهي المسؤولة عن حمل الحليب ونقله إلى حلمات الثدي.
  • الأنسجة: وهي هي جميع الخلايا التي تملأ المنطقة بين القنوات اللبنية وفصوص الثدي.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الثدي 

هناك بعض الأسباب التي تجعل سيدات معينة أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الثدي عن غيرهن، هذه الأسباب هي: 

  • إذا لم يسبق لك انجاب طفل.
  • الإنجاب للمرة الأولى بعد سن الثلاثين.
  • العامل الوراثي: وهو حدوث أكثر من إصابة بسرطان الثدي في العائلة من قبل.
  • السن: النساء فوق عمر ال50 عام تكون أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الثدي.
  • الإصابة بسرطان الثدي سابقاً: من مرت بهذا المرض وشفيت منه، هي أكثر عرضة له مرة أخرى.
  • أيضًا إذا كنت تستخدمين العلاج الهرموني، الذي يحتوي على البروجسترون والأستروجين لعلاج أعراض انقطاع الطمث، أو منع الحمل.
  • السيدات التي استمرت نزول الدورة الشهرية عندهم أكثر من 55عاماً، الفتيات الصغيرة التي بلغت قبل أن تتم 12عاماً، هم أكثر النساء عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

 هل كتلة سرطان الثدي مؤلمة 

يقول الأطباء أن الورم الحميد قد يتسبب في الشعور ببعض الألم في أوقات معينة خلال الشهر وهذا يحدث أحيانا، مثل: الأيام التي تقترب فيها الدورة الشهرية، أما الورم الخبيث، لا يسبب شعور بالألم في البداية؛  لذلك سمي خبيثاً لأنه يدخل الجسم في هدوء لا يشعر به أحد إلا في المراحل المتقدمة. 

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *