التخطي إلى المحتوى

أعراض حساسية الأنف، من أبرز العلامات التي تشير إلى الإصابة بحساسية الأنف، وهي من المشاكل الصحية الشائعة بين الكثير من الناس، وتزداد هذه المشكلة في فصل الربيع، وقد ترجع هذه المشكلة إلى أسباب وراثية، أو التعرض لبعض المثيرات التي تتسبب في احتقان الجيوب الأنفية، وانسداد الأنف. 

أعراض حساسية الأنف

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المريض، وتشير إلى إصابته بحساسية الأنف، ومنها :

  1. سيلان الأنف من أول وأهم الأعراض التي تظهر على المريض بحساسية الأنف.
  2. العطس المتكرر وبشدة أيضا من أكثر الأعراض التي تشير إلى الإصابة بحساسية الأنف.
  3. الشعور باحتقان في الجيوب الأنفية، وقد يخلط بينه وبين الإنفلونزا أو البرد العادي.
  4. الشعور بحكة في العين مع نزول الدموع بشكل ملحوظ.
  5. الإحساس بالصداع المتكرر.
  6. الشعور بالضعف، وعدم القدرة على بذل المجهود.
  7. فقدان حاسة الشم، أو الاقتراب من فقدانها بحيث لا يستطيع المريض الشم إلا بصعوبة.
  8. الشعور بحكة في الفم.

أسباب حساسية الأنف

هناك بعض الأسباب والعوامل التي تتحكم في حساسية الأنف، ومن هذه العوامل :

  1. يعد العامل الوراثي هو أهم  الأسباب التي تتحكم في ظهور حساسية الأنف، فعند إصابة أحد أفراد الأسرة بالحساسية، تكون فرصة الإصابة بحساسية الأنف عالية.
  2. تناول بعض الأطعمة التي تثير الحساسية لدى هذا المريض، ويكون هو أكثر شخص يعرف هذه الأطعمة والمأكولات، حيث تختلف من شخص لآخر، حيث ما يتسبب في ظهور أعراض عند مريض، يختلف عنه في مريض آخر.
  3. التعرض للتراب والغبار.
  4. التعرض له شعر ووبر الحيوانات المنزلية.
  5. استنشاق عوادم السيارات والدخان بصورة كبيرة.
  6. عدم التعرض للشمس بما يكفي، ورداء التهوية المنزلية.
  7. انتشار الأتربة داخل المنزل، وعدم الاهتمام بإزالة الأتربة عن النوافذ.
  8. استنشاق روائح قوية مثيرة للجهاز التنفسي مثل روائح العطور، ومواد التنظيف.
  9. انتشار حبوب اللقاح والطلع في الهواء، و خاصة عند هبوب الرياح.

مضاعفات حساسية الأنف

إن الإهمال في علاج حساسية الأنف، ومحاولة التخلص من مشاكلها ومتاعبها، قد يزيد من المشكلة، ويتسبب في زيادة أعراضها وزيادة المعاناة منها، ومن هذه المضاعفات :

  1. سوء حالة المريض وزيادة حدة الأعراض التي يصاب بها المريض.
  2. قد يسبب إهمال علاج حساسية الأنف إلى إصابة المريض بالربو.
  3. حدوث التهاب شديد في الجيوب الأنفية.
  4. حدوث التهابات في الأذن الوسطى.

علاج حساسية الأنف

علاج حساسية الأنف يتعامل مع تخفيف الأعراض المصاحبة للحساسية، وليس علاج للتخلص من الحساسية نفسها، ومن أمثلة هذا العلاج :
1- علاج دوائي وهذا ما يوصف من قبل الطبيب

  • وصف مضادات الهستامين، ويكون على شكل قطرة أو بخاخات أو أقراص.
  • بخاخات الستيرويد.
  • وصف مضاد احتقان.

2- علاج منزلي عن طريق عمل وصفات منزلية

  • عمل محلول ملحي يتم غسل الأنف به واستنشاقه إذا كانت الصيدلية.
  • يمكن عمل وصفة من خل التفاح لعلاج حساسية الأنف، وهذا اعتمادا على فوائد خل التفاح الكثيرة، واحتوائه على الكثير من مضادات الهيستامين، والمضادات الحيوية الأخرى ذات الفاعلية العالية في مواجهة أعراض الحساسية بشكل عام والتخلص منها، وذلك عن طريق خلط ملعقتين كبيرتين من خل التفاح بالماء، مع إضافة عصير الليمون والعسل، ثم تناوله ثلاث مرات يوميا.
  • يحتوي الزنجبيل على مضادات حيوية قوية تعمل على التخلص من الالتهابات والفيروسات، ومن ثم التخفيف من أعراض حساسية الأنف والتخلص منها، بالإضافة إلى تقوية جهاز المناعة ومقاومة الفيروسات والأمراض المختلفة، ولعمل مشروب الزنجبيل يتم خلط الزنجبيل المبشور أو البودرة مع القرفة والقرنفل وإضافة الماء الساخن، يمكن إضافة عصير الليمون والعسل لهذا المشروب، ويمكن شرب هذا الخليط مرتين أو ثلاث مرات يوميا.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *