التخطي إلى المحتوى

قد تظهر أعراض المرارة الملتهبة بشكل مُبكر، لتنبئ بخطر التعرض لاستئصالها أو لا قدر الله انفجارها، حيث أن المرارة أحد أعضاء الجهاز الهضمي، وتوجد أسفل الكبد وتعمل على تخزين العصارة الصفراوية (عصارة المرارة) التي يفرزها، كذلك مسئولة عن هضم الدهون بشكل جيد، ويؤدي وجود حصوات في القناة التي تصب العصارة من المرارة في الأمعاء، إلى التهاب المرارة وظهور الأعراض.

أعراض المرارة الملتهبة

تظهر الأعراض في البداية على هيئة نوبات من الألم، ثم تزول سريعاً، حتى يحتد الأمر يصاحب الأعراض حمى شديدة.

  • القيئ.
  • الغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • اصفرار البشرة.
  • حمي شديدة تصحبها قشعريرة.
  • قد يمتد الألم حتى الكتف الأيمن.
  • ألم في أعلى الجانب الأيمن من البطن.
  • يشتد الألم عقب تناول الوجبات، ولاسيما عالية الدهون.

أعراض انفجار المرارة

إن تجاهل أعراض المرارة الملتهبة مع استمرار الألم لفترة تتجاوز 72 ساعة، قد يعرض المريض لانفجار المرارة، مما يسبب ألم حاد بالبطن وتبلغ نسبة الوفيات في هذه الحالة 30% من إجمالي الحالات.

  • حرقة المعدة.
  • التقيؤ المستمر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ألم شديد في أعلى البطن.
  • اصفرار الجلد والعينين (اليرقان).
  • تعفن الدم الأمر الذي يهدد الحياة.
  • زيادة التجشؤ، مع الشعور بالامتلاء والانتفاخ.

الأعراض النفسية للمرارة

منذ قديم الأزل وقد ربط الناس بين الضغوط النفسية، انفجار المرارة، حيث أن الانفعال والعصبية وزيادة التوتر قد يؤثر على الوظائف الفسيولوجية للجسم، جدير بالذكر أن ذلك يحدث في ظروف خاصة ولدى حالات نادرة جداً، وتظهر الأعراض النفسية مشابهة للأعراض الجسدية، كذلك يؤثر ألم التهاب المرارة على الحالة النفسية للمريض.

علاج المرارة الملتهبة

إذا كان الالتهاب في بدايته فقد يصف الطبيب تناول بعض المضادات الحيوية، أما إذا كان الوضع قد تدهور فقد يلجأ لاستئصال المرارة لتجنب انفجارها، بالإضافة إلى وجود بعض الطرق الطبيعية التي تحد من الالتهاب مثل:

  • تناول مخلوط الماغنسيوم بالجرعة المناسبة، والذي يحد من التهاب المرارة ويفرغها.
  • تساعد ممارسة الرياضة بانتظام في خفض مستويات الكولسترول، ومنع تشكل الحصوات المرارية.
  • عمل كمادات من الماء الدافئ والذي يخفف من التشنجات والألم، يتم وضع الكمادات على منطقة الألم لمدة تتراوح بين 10:15 دقيقة.
  • تجنب السكريات والأطعمة الدسمة والمقلية، التي تزيد من التهاب المرارة، وتناول أطعمة غنية بالعناصر الغذائية الضرورية للمرارة، كالخضروات الورقية، السمك والحليب.
  • علاج المرارة الملتهبة بالأعشاب

إن الأعشاب الطبيعية لها العديد من الخصائص العلاجية، حيث يمكن أن تستخدم كعلاج فعال ل اعراض المرارة الملتهبة.

  • مغلي النعناع الأخضر يحتوي النعناع على مركب المينثول، والذي له خصائص مضادة للالتهاب تخفف من ألم المرارة والمعدة، وتتغلب على نوبات المغص المتكررة، يمكنك تناول هذا المشروب أكثر من مرة على مدار اليوم، أو إضافة النعناع الأخضر للشاي.
  • الكركم يحتوي الكركم على مادة الكركمين، والتي تعرف بقدرتها على تخفيف حدة الالتهاب، وتحفيز المرارة على انتاج العصارة الصفراوية وتفرغها، بشكل منتظم.
  • خل التفاح يعتبر صيدلية متكاملة فهو مضاد للبكتريا والالتهابات سريع المفعول، حيث يمكنك تقليب ملعقتين منه في كوب ماء دافئ، وشربه كلما اشتد الألم، ولكن احذر استخدام الخل بشكل مباشر دون تخفيف، حيث أن له خصائص حمضية تضر بالجسم.
  • علاج المرارة بالعسل

إن العسل الأبيض من أقدم الطرق وأكثرها فاعلية في علاج التهابات المرارة، حيث أن فوائد غذاء ملكات النحل عديدة وخاصة أن العسل يحتوي على مضادات البكتريا والتي تقضي على البكتريا المسببة للالتهاب، كذلك له خصائص تساعد على التئام الجروح والتقرحات في القناة المرارية، والتي تسببها الحصوات، جدير بالذكر أن العسل يخفض مستوى الكولسترول ويعزز وظائف الكبد، مما يقلل من الضغط على المرارة، بالإضافة إلا أن العسل يقوي المناعة، ويحتوي على الفيتامينات التي تعمل على زيادة إنتاج كرات الدم البيضاء، كل هذا يحد من الالتهاب بطريقة جيدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *