التخطي إلى المحتوى

أعراض السكتة الدماغية، هي ما تسمى بالجلطة الخفيفة، وهو خلل يحدث بسبب تقطع وشبه توقف في تدفق كميات الدم الذي يصل إلى المخ، وقد يظهر السكتة الدماغية بعض الأعراض البدائية  التي تظهر تعرض الإنسان إلى السكتة الدماغية، وهي أعراض تنطوي على خطورة يجب التنبيه إليها.

أعراض الجلطة الدماغية الخفيفة

يحدث عند الإنسان أعراض دماغية توضح إصابة الإنسان بالجلطة الدماغية، ومن تلك الأعراض:

عدم القدرة على الكلام وصعوبته

فمن يتعرض للسكتة القلبية يجد عدم القدرة على الكلام وعدم القدرة على اختيار التعبير المناسب، وقد يحدث أيضًا الخلل في القدرة على فهم الكلام واستيعابه.

خلل في الرؤية

وهذا الخلل هو عبارة عن ضعف في الرؤية في أحد العينين، وأيضًا تتحول العين من اللون الطبيعي إلى اللون الرمادي، ثم يصبح المريض غير قادر على قراءة الكلمات والكتابة المكتوبة على الصفحات والأرقام البيضاء، وقد يستمر هذا الخلل في الرؤية لمدة دقائق ويزول، وإذا تعرض الإنسان للضوء الساطع فقد يتسبب ذلك في تدهور الحالة.

فقدان الوعي

وفقدان الوعي يحدث ضمن مجموعة من الأعراض التي تطرأ على المريض، والتي منها أن يصاب المريض بالصداع والدوار وفقدان الوعي، وأيضًا ضعف الاستيعاب والفكر.

اضطراب الكلام الحركي

 وهو أن يصبح المريض عاجزًا عن الكلام بشكل سليم، بل لا يستطيع المريض أن يتكلم ويعبر عن ما يردي النطق به بشكل سليم.

ماذا بعد جلطة الدماغ

تظهر بعد الإصابة بجلطة الدماغ العديد من الأعراض، وهي أعراض تتفاقم مع الوقت، وقد تتسبب في وفاة المريض، وقد تتسبب في حدوث مضاعفات أكبر مع مرور الوقت،ومن تلك المضاعفات:

  • عدم القدرة على تحريك المفاصل والعضلات، مما يعني الشلل الجزئي أو الكلي.
  • حدوث حالات من التشنج لدى المريض، فيحدث في العضلات حالات التشنج.
  • ظهور عدم القدرة على البلع،  وذلك لضعف وارتخاء عضلة الحلق التي تعمل على البلع بشكل سليم.
  • الصداع الغير مؤقت، وهو يحدث عند التعرض لنزيف في المخ أو نزيف في الدماغ.
  • تصاعد السوائل على المخ.
  • حدوث اضطرابات في العقل، والتي قد ينتج عنها حدوث خلل في العقل وظهور الأمراض العقلية.
  • حدوث فقدان في الذاكرة، وعدم القدرة على الفهم والاستيعاب والتركيز، كما يصبح المريض فاقد للقدرة على التركيز.
  • قد تظهر بعض الحالات النفسية التي تطرأ عليه، مثل انعدام عنصر حب الذات، وعدم الشعور بالأمان، وظهور حالات الاكتئاب.
  • وجود مشكلة في فهم اللغة ونطقها من جهة المريض.

كيفية التعامل مع الآثار الناجمة عن الجلطة

في حالة حدوث الجلطة الدماغية أو السكتة الدماغية، فإن التعامل مع الآثار التي تنتج عن السكتة الدماغية يكون:

  • يجب أن يلجأ المريض إلى العلاج الطبيعي، وذلك أيضًا عن حدوث تشنجات في العضلات.
  • يجب التخلص من حالات الإمساك الذي يصاب بها المريض، وذلك عن طريق تناول العقاقير التي تعمل على ذلك.
  • يجب عدم تناول المسكنات عند الشعور بالألم، إلا في حالة طلب رأي الطلب وموافقته على ذلك.
  • أحيانًا يقوم الطبيب بوصف مسيل للدم.

حالات علاج السكتة الدماغية

السكتة الدماغية قد تحتاج في العلاج إلى بعض المراحل، و التي منها الدخول في مرحلة العلاج تحت الرعاية الطبية في المستشفى، وهي مرحلة يوصي المريض فيها بأن يمارس التمارين الرياضية.

وبعد تلك المرحلة تبدأ مرحلة التأهيل، وهي مرحلة من العلاج الطبيعي والتأقلم على أشكال الحياة وأنماطها من الطعام والشراب وغير ذلك.

ثم تلي تلك المرحلة مرحلة العلاج المنزلي، وهي آخر مراحل العلاج، ويقوم فيها المريض بالتواصل مع الطبيب وإعلامه بالتطورات.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *