التخطي إلى المحتوى

أعراض الذئبة الحمراء، مرض الذئبة هو: عبارة عن مرض التهابي مزمن ويظهر هذا المرض عندما يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة أنسجة الجسم نفسه وجميع أعضاء، وهذا المرض قد يصيب أجهزة الجسم المختلفة مثل: الكليتين، والمفاصل، القلب، الجلد، وخلايا الدم  والرئتين.

  النساء هم أكثر الأشخاص عرضة  للإصابة  بهذا المرض أكثر من الرجال والسبب في كثرة إصابتهم غير واضح. 

 أعراض الذئبة الحمراء

 يمكن أن تتطور أعراض الذئبة ببطء وتظهر بشكل مفاجئ، حالات الذئبة مختلفة ولا توجد حالتين مماثلتين من مرض الذئبة الحمراء.

 أعراض الذئبة كثيرة قد تكون دائما وقد تكون خطيرة، وقد تكون مؤقتة أو خفيفة. 

مرضى الذئبة تظهر عليهم نوبات المرض وقد تستمر معهم لفترات زمنيه طويله، وفي هذه الفترة قد تزداد الأعراض ثم تتحسن وقد تختفي تماما.

 والأعراض هي: 

  •  تساقط الشعر حتى الوصول الى الصلع. 
  • طفح على الوجه يغطى منطقة الخدين وجسر الأنف. 
  • تيبس بص في المفاصل والام. 
  • الحمى.
  •  الإرهاق.
  •  زيادة الوزن وانخفاض الوزن. 
  • حروق في الجلد تظهر نتيجة التعرض للشمس.
  •  متلازمة رايوناود. 
  • جفاف العين.
  •  الصعوبة في التنفس.
  •  الشعور بألم في الصدر.
  •  الحساسية المفرطة من كثرة الإصابات. 
  • الاكتئاب والقلق.
  •  فقدان الذاكرة. 

اسباب مرض الذئبة الحمراء

لا توجد أسباب معينة لظهور مرض الذئبة الحمراء،  ولكن ظهرت بعض العوامل التي ارتبطت بالمرض وهذه العوامل تشمل: 

  • العوامل البيئيه وذلك بسبب التعرض للاشعه فوق البنفسجيه كثيرا، أو زيادة الخطر بسبب الاصابه بمرض الذئبة الحمراء. 
  • الجينات الوراثية مرض الذئبة الحمراء لا يرتبط  بجينات وراثية معينة، ولكن بعض الأشخاص الذين يصابون بمرض الذئبه الوراثية، قد يكون لديهن أشخاص في العائلة يعانون من مرض المناعة الذاتية. 
  • العدوى يمكن أن يظهر مرض الذئبة بسبب وجود العدوى، ويمكن أن يسبب الانتكاس لدى الاشخاص الاخرين.
  •  نوع الجنس مرض الذئبه الحمراء يصيب النساء أكثر من الرجال لأن النساء تقل مناعته أثناء الحمل وفي فترات الحيض؛ لذلك هم أكثر عرضة لهذا المرض من الرجال.
  •  الأدوية حيث أن مرض الذئبة قد يظهر بسبب تناول أدوية معينة مثل: أدوية الضغط الدم، والأدوية التي تستخدم كمضادات للصرع، والمضادات الحيوية.

أنواع مرض الذئبة  

 هناك أربعة أنواع لمرض الذئبة الحمراء:

  1. الذئبة الحمامية الجهازية: هذا النوع أكثر شيوعا وأكثر خطورة في مرض الذئبة، حيث أن هذا النوع يمكن له أن يؤثر على الكثير من أجزاء الجسم، وقد يؤثر على القلب، والكلى، والرئتين، والدماغ، والجلد والدم.
  2. ديكسويد جلدي: هذا النوع أقل في الخطورة و يؤثر على الجلد فقط، و يسبب الطفح الجلدي، فقد يسبب طفح جلدي في أي مكان ولكنه عادةً يظهر على فروة الرأس، والوجه، والعنق.
  3. الذئبة الحمراء الناتجة عن الأدوية: وهذا النوع يحدث بعد أن يتم تناول أدوية معينة مثل: أدوية ضغط الدم، أو ادوية مضادات الصرع، أو المضادات الحيوية، ولكنها تختفي تماما عندما يتوقف المريض عن تناول هذا الدواء.
  4.  الذئبة الوليدية: هذا النوع قد يصيب الأطفال حديثي الولادة،ويمكن أن يسبب لهم فقر دم، او طفح جلدي، أو مشاكل في الكبد، ولكن هذه الأعراض تختفي تماما بعد بضعة أشهر للمولود ولا تسبب له ضرر دائم.

علاج الذئبة الحمراء

علاج الذئبة غالبا يعتمد على شدة وخطورة الأعراض  لذلك يجب معالجة الأعراض حتى تنتهى نهائيا وتختفي هذه الأعراض وتشمل الأدوية ما يأتى: 

  • العقاقير المضادة للملاريا.
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات.
  • الكورتيكوستيرويدات.
  • الأدوية الحيوية.
  • مثبطات المناعة: وهذه الأدوية قد تكون مفيدة للمناعة ويساعد في التعافي من مرض الذئبة الحمراء، الإصابة بهذا المرض قد تشمل تليف الكبد وانخفاض الخصوبة.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *