التخطي إلى المحتوى

أعراض التسمم الغذائي تتشابه مع بعض أعراض أمراض أخرى، والتي تكون أشهرها الغثيان والقيء والإسهال، كما يحدث أحياناً بسبب عدم تحمل المعدة لبعض الأطعمة، والشعور بالحساسية من ناحية أصناف معينه، وجميع الأمراض المنقولة عبر الغذاء تندرج تحت مسمى التسمم الغذائي.

أعراض التسمم الغذائي

أعراض التسمم الغذائي تختلف على حسب المصدر الرئيسي للعدوى وحالات التسمم الغذائي لا يتم اكتشافها بشكل سريع ولكن ظهور الأعراض يستغرق ظهورها من ساعة حتى 28 يوم تقريبا.

  • أكثر الأعراض المنتشرة للتسمم الغذائي

  • الإسهال.
  • المغص.
  • فقدان الشهية.
  • الحمى الخفيفة.
  • الإصابة بالصداع.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الأعراض الأكثر خطورة في حالات التسمم هي:

  • التقيؤ المستمر.
  • ظهور دم عند التبول.
  • فقدان الوزن بصورة ملحوظة.
  • الإصابة بآلام شديدة في البطن.
  • استمرار الإسهال أكثر من ثلاثة أيام.
  • ارتفاع درجة الحرارة، أو الإصابة بالحمى.
  • ظهور أعراض الجفاف في أكثر من منطقة في الجسم مثل جفاف الفم وقلة التبول أو انخفاض معدل السوائل بالجسم
  • عندما تظهر هذه الأعراض يجب التوجه فورا الى الطبيب للاطمئنان واتخاذ الإجراءات والفحوصات اللازمة.

الأشخاص المعرضين للإصابة بالتسمم الغذائي

  • كبار السن.
  • الأشخاص الذين لديهم ضعف في المناعة.
  • الأطفال لأن جهازهم المناعي لايزال في مرحله النمو.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض السرطان و يتلقون العلاج الكيميائي.
  • الحوامل بسبب التغيرات التي تحدث لهم في جسدهم خلال عملية التمثيل الغذائي.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل: امراض الكبد، وامراض القلب، ومرض السكري.

أسباب حدوث التسمم الغذائي

  • السبب الرئيسي لحدوث التسمم الغذائي هو تناول الأطعمة والمياه الملوثة وفقاً التقارير والأبحاث العلمية؛ لذلك يجب التأكد من سلامة الغذاء، والحفاظ على النظافة بشكل جيد لكي يتم الحفاظ على الصحة، وتجنب الأمراض التي تنتقل عن طريق تناول الأطعمة والمياه الملوثة.
  • في الآونة الأخيرة انتشرت الكثير من الأوبئة مما جعل الكثيرين من الأشخاص اكثر عرضة للتسمم ….الذى ينتج عن البكتيريا الموجودة في الطعام وينتقل إلى المعدة عقب تناوله أو بعد فترة وجيزة من تناوله.
  • الطعام المكشوف للذباب والملوث هو المصدر الأساسي للتسمم الغذائي، بسبب انتقال الفيروسات والبكتيريا والطفيليات الضارة الى المعدة ،مما يتسبب في ظهور بعض الأعراض المرضية على هذا الشخص الذي يتناول هذا الطعام.
  • وقد قام الدكتور جاى سونيك بعمل دراسة وأوضح فيها أن البكتيريا الموجودة في الطعام، أكثر من 200 من أنواع السموم المختلفة، التي تنقل عبر الطعام تتسبب في حدوث التسمم الغذائي.

علاج أعراض التسمم الغذائي

  • يجب أن يتناول المغذيات كثيراً لكي يعوض ما فقده الجسم من طاقة وغذاء اثناء الاسهال والتقيؤ.
  • يتم تناول المسكنات لخفض درجة حرارة الجسم، و اذا كانت درجة الحرارة مرتفعة جدا ولا تنخفض بسهولة فيجب على المريض التوجه الى الطبيب فورا.
  • إذا أصيب المريض بالإسهال بعد قيامه بتناول طعام خفيف يمكنه أن يعالج نفسه بنفسه حتى تزول هذه الاعراض تماماً، وهذا الكلام أثبتته الأبحاث والدراسات، الخبراء.
  • كما يجب على المريض أن يتجنب اصابته بالجفاف، بأن يكثر من شرب السوائل، والعصائر المخففة بالماء، ويقوم بشراء محاليل تمنع الجفاف دون الذهاب الى الطبيب، هذه المحاليل عبارة عن مزيج من السكر والملح، ومواد مغذية أخرى.
  • التأكد من صلاحية الأطعمة قبل تناولها، لأن التسمم الغذائي تحدث بسبب تناول طعام فاسد ومنتهي الصلاحية، أو مسمم بمبيدات، لذا يجب غسل الخضروات والفاكهة قبل تناولها ونقعها في خل حوالي عشر دقائق.

الأسباب التي تتطلب زيارة الطبيب

  • استمرار الإسهال أكثر من ثلاثة أيام.
  • ظهور دم في اللعاب أو أثناء التقيؤ او في البراز.
  • الإصابة بالحمى، وارتفاع درجة الحرارة حتى 40 درجة.
  • إذا ظهرت على المريض أعراض العصبية يجب ان يذهب الى الطبيب.
  • إذا أصيب الشخص بالتلوث البكتيري يجب أن يتناول مضادات حيوية للوقاية و التعافي بسرعة من التسمم الغذائي، يقوم الطبيب بفحص المريض حيث انه يطلب منه عينة من البراز، ويقوم بتحليلها وفحصها ليعرف سبب حدوث هذه الأعراض.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *