التخطي إلى المحتوى

الارتجاج في المخ هو عبارة عن إصابة جسدية تصيب المخ، وتؤثر على وظائفه وتكون تأثيراتها غالباً مؤقته، ولكنها تصيب الإنسان بالصداع، وبعض المشاكل في التركيز، والذاكرة، واختلال في التوازن، تحدث الارتجاجات غالبا بسبب ضربة في الراس، الهز العنيف للرأس والجزء العلوي  من الجسم قد يسبب أيضا ارتجاجاً.

أعراض الارتجاج في المخ

 أعراض الارتجاج يمكن أن تكون غير مرئية  في البداية، وقد لا تظهر فورا، واحتمال أن تستمر هذه الأعراض لعدة أيام ويمكن أن تصل لأسابيع، أو حتى فتره طويله.

  • القيء.
  • الغثيان.
  • الصداع.
  • النسيان.
  •  عدم الاتزان.
  •  تداخل الكلام.
  • رنين في الأذن.
  •  ضباب في الرؤية.
  •  تأخر الرد على الأسئلة.
  •  الإرهاق أو الشعور بالنعاس.
  • فقدان الذاكرة المتعلقة بسبب إصابة الجسد.
  •  الدوخة والشعور بالزغللة في العين أو الارتباك.

  أسباب الارتجاج في المخ 

  • حوادث السقوط من مناطق مرتفعة.
  •  إصابة الرياضيين و الاحتكاك العنيف.
  •  الحوادث التي تحدث أثناء السير، حيث تؤدي الى سرعة في تحريك الدماغ بشكل مفاجئ.
  • السقوط خصوصا لدى الأشخاص الكبار في السن، بسبب اختلال التوازن أو عند الأطفال بسبب حجم الرأس الكبير.

علاج ارتجاج الدماغ

 هناك بعض الخطوات التي يمكنك أن تتخذها ل تساعد الدماغ على التعافي سريعا.

  • الراحة الجسدية والعقلية

  •  حيث أنه في الأيام الأولى التي تلي  الارتجاج، تعد الراحة هي الطريق الأنسب في هذا الوقت للسماح للمخ بالشفاء حيث أن الطبيب في هذه الحالة يوصى بالراحة العقلية والجسدية.
  •  لكي يستطيع المصاب التعافي من الارتجاج والراحة الكاملة في هذه الفترة تتمثل في الاستلقاء وقت طويل في غرفة مظلمة، وتجنب جميع المنبهات؛ لأنها لا تساعد في التعافي و الأطباء لا ينصحون بها وهذا في أول 48 ساعة. 
  • حيث يجب على المريض الحد من الأنشطة التي تطلب منه قدر كبير من تركيز العقل، مثل: مشاهدة التلفاز، أو القيام بالواجبات المدرسية ، والقراءة وغيرها.
  • العودة إلى الأنشطة الطبيعية

  • عندما تقل ظهور الأعراض التي ذكرناها وتتحسن، هذا يضيف المزيد من الأنشطة التي تحتاج الى تفكير، مثل: القيام بمهام العمل، أو عمل الواجبات المدرسية، وفي هذا الوقت سيخبرك الطبيب بالميعاد الصحيح لكي تستأنف الأنشطة البدنية. 
  • وعادة ما يسمح لك بعمل أنشطة بدنية خفيفة بعد الأيام الأولى القليلة من الإصابة، وهذا مثل: الركض الخفيف، وفي النهاية عندما تختفي جميع الأعراض التي ظهرت عقب حدوث الارتجاج يمكن مناقشة الطبيب حول الخطوات التي يحتاجها المريض لكي يقوم بلعب الرياضة بأمان مرة أخرى. 
  • وعندما يقوم المريض باستئناف ممارسة الرياضة في وقت مبكر، بعد التعافي من الإصابة يزيد من خطر حدوث إصابة دماغية مرة أخرى.
  •  وهذا يحدث تحت في  حالات الصداع حيث انه بعد الارتجاج بأيام، او أسابيع تحدث حالات صداع مؤلم جدا، وفي هذه الحالة يجب عليك الذهاب الى الطبيب، لكي يصف مسكن آمن مثل (الاسيتامينوفين)، ولا يجب تناول الإيبوبروفين و الاسبرين لأنه يزيد من خطر الإصابة بنزيف داخلي في المخ. 

  تشخيص  الارتجاج في المخ

الاختبارات التي يجريها الطبيب تشمل: الفحص العصبي، و الاختبارات المعرفية، الفحوص التصويرية.

  • الفحص العصبي 

تقييم الفحص العصبي يتضمن فحص:  

  • التوازن 
  • السمع 
  • والابصار 
  • التناسق 
  • الإحساس والقوة

اختبار الادراك

 يجري الطبيب العديد من الاختبارات لكي يقوم بتقييم المهارات المعرفية، وذلك أثناء الفحص العصبي ويقيم في هذا الاختبار: 

  • الذاكرة.
  •  التركيز.
  •  القدرة على تذكر المعلومات.

ارتجاج في المخ عند الأطفال

  • طريقة التعامل مع الأطفال عند التعرض للارتجاج في الدماغ مختلفة من طفل لآخر، حيث يجب أن يتم ايقاظ الطفل كل ساعة أو ساعتين، والتحدث معه قبل أن يعود للنوم مرة أخرى، خاصة في الليلة الأولى.
  • عدم قضاء وقت طويل في الواجبات المدرسية وتخفيضه، حتى يتم الشفاء تمامً.
  • يحتاج الطفل لينام حتى يشفى تمامًا، والنوم في الأطفال ليس سيئًا بل على العكس، وينصح به في أغلب الحالات.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *