التخطي إلى المحتوى

أضرار تربية القطط على الأطفال لا ينتبه لها أغلب الآباء، باعتبار أن القطة كائن نظيف ومحبوب، ويظن الكثير أن تربية الكلاب هي التي تضر بصحة الأطفال، حيث تعتبر القطط من أجمل الحيوانات الأليفة التي يربيها كثير من الناس وخاصة النساء، وبالأخص الفتاة المدللة هي من تقوم بتربيتها وتساهم في تغيير وضبط مزاجها العام وحالتها النفسية.

أضرار تربية القطط على الأطفال

تعتبر تربية القطط من الأشياء التي يحبها الكثير من الناس، خاصة أن هناك فوائد رائعة لتربية القطط في المنزل وتربية القطط، وخاصة الفتيات ولكن يجب مراعاة أن هناك أضرارًا لتربية القطط في المنزل على الفتيات، كما أن ضرر تربية القطط داخل المنزل للفتيات شديد جدًا خاصة في مدى تأثيرها على عملية الإنجاب سلباً وما يشكل خطراً عليها هو الآثار الضارة لإبقاء القطط داخل المنزل مثل الشعر والبراز وقد تصاب بأمراض معدية، والقطط تشكل مخاطر كبيرة على الإنسان بشكل عام وعلى الفتيات بشكل خاص، حيث تنتقل العدوى وتصيب بأمراض خطيرة، وكذلك إصابة المرأة الحامل.

الأمراض التي تسببها القطط للفتيات

  • فطريات الجلد

أظهرت العديد من الدراسات أن ما يقرب من 40٪ من القطط مصابة بـ “الهربس الدهني” الذي ينتقل من القطط إلى الفتيات عن طريق اللمس، وتظهر أعراض هذا المرض على شكل بقع حمراء على الجلد، يزداد حجم هذه البقع أيضًا مع مرور الوقت.

  • الإصابة بفيروس السعار

يعتبر هذا الفيروس فيروساً قاتلاً للإنسان والحيوان، حيث يدمر هذا الفيروس الجهاز العصبي للإنسان والحيوان، وينتقل من القطط للفتيات عن طريق العضة، بالإضافة إلى انتقال البكتيريا العنقودية من القطط للفتيات، وهذه البكتيريا لها طرق علاجية.

  • عدوى العقد الليمفاوية

يمكن أن يتعرض الشخص للعدوى في الغدد الليمفاوية من خلال خدش القطط للفتاة المصابة بنوع من البكتيريا المعروفة باسم بارتونيلا، وتسبب هذه البكتيريا زيادة كبيرة أحيانًا في درجة الحرارة، تصاب القطط بهذه البكتيريا عن طريق البراغيث، التي تتغذى هي الأخرى على دم الإنسان وقد تسبب أمراض شديدة خطورة وهي من أضرار تربية القطط التي يجب وضعها في الاعتبار.

  • أضرار تربية القطط على الأطفال داء القطط

ينتقل هذا المرض للقطط عن طريق تناول الطعام الملوث وينتشر هذا المرض بسبب بكتيريا التوكسوبلازما وهذا المرض خطير للغاية على المرأة الحامل حيث أن هذا المرض يمكن أن يعرضها للإجهاض أو إصابة الجنين، وقد يسبب تأخر الحمل لسنوات ولا تعلم السيدة ان السبب هو تربية القطط.

هل القطط تسبب مرض للإنسان

يتساءل الكثيرون إذا كانت أضرار تربية القطط خطيرة، أو ما إذا كانت القطط تسبب مرضًا للإنسان أم لا؟ وقد أظهرت العديد من الأبحاث أن القطط يمكن أن تسبب أمراضًا معينة للإنسان، وبعض الناس غير مقتنعين بوجود أمراض تنتقل عن طريق القطط للإنسان وهناك بعض الأمراض التي تسببها القطط منها:

  • مشاكل في الجهاز الهضمي

القطط تسبب مشاكل مع الجهاز الهضمي للإنسان، حيث يوجد عدد من القطط التي تحمل بكتيريا السالمونيلا معها، وهذه البكتيريا تسبب القيء والإسهال، وكذلك بكتيريا هليكوبتر بلوري التي تسبب قرحة المعدة، كما تسبب النزلة المعوية عند الأطفال وفي بعض الحالات الإصابة بالديدان الشريطية.

  • التهابات العين واللوزتين

تسبب القطط إصابة الإنسان بالتهابات في العين واللوزتين، وذلك من خلال سلسلة من الميكروبات الموجودة في القطط، والتي تنتقل إلى الإنسان عن طريق اللمس.

طرق الوقاية من أضرار تربية القطط على الأطفال

يمكن الحفاظ على صحة الطفل من خلال سلسلة من الاحتياطات وهي:

  1. نظف بانتظام الأماكن التي توجد بها القطط جيدًا، حتى يتم القضاء على أي فيروسات.
  2. لا تسمح للقطط المنزلية بالخروج إلى الشارع حتى لا تنقل الأمراض من قطط الشوارع.
  3. تجنب الاتصال مع القطط بيديك مباشرة وتأكد من لمس القطط من خلال القفازات على يدك، كأحد طرق الوقاية من أضرار تربية القطط.
  4. العرض على طبيب بيطري كل فترة، والاهتمام بالتطعيمات اللازمة للقطط، واستخدام الأدوية التي تمنع نمو الحشرات في شعر القطط.
  5. تخصيص مكان محدد لنوم القطط، وتدريبها على عدم الصعود على سرير نوم الطفل، وتدريب القطط على مكان مخصص لإخراج فضلاتها، مع الحرص على التنظيف أول بأول.

أضرار القطط بالمرأة الحامل

يُعرف مرض القطط باسم داء المقوسات، وهو من أخطر أضرار تربية القطط وهو يصيب المرأة الحامل، ويُعرف هذا المرض بالعدوى الطفيلية التي تنتقل إلى المرأة الحامل وتؤثر سلبًا على صحة الجنين، وينتقل هذا المرض من خلال اتصال المرأة ببراز القطط الذي يحمل العدوى، وكذلك عن طريق تناول اللحوم النيئة التي تحمل المرض الطفيلي، ينتقل هذا المرض إلى القطط عن طريق تناول اللحوم النيئة عن طريق القطط، ولا ينتقل هذا المرض إلى القطط فحسب، بل يمكن أن ينتقل عن طريق الحيوانات الأخرى ويمكن للإنسان أن يصاب بالمرض عن طريق أكل لحوم الحيوانات المصابة.

اقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *